تقرير بريطاني: اوباما ترك العراق للذئاب


نادي بابل

شفق نيوز

ألقى تقرير بريطاني، الخميس، باللائمة على الرئيس الأمريكي في الازمة السياسية التي يشهدها العراق حالياً، مشيرا الى ان أوباما سحب قواته و”ترك العراق للذئاب”.

وقالت جريدة جارديان في مقال افتتاحي عن العراق اطلعت عليه “شفق نيوز” وعنون “أوباما سحب قواته وترك العراق للذئاب!”، إنه “كان بإمكان أي شخص التنبؤ بما سيجري، إلا ان كان الرئيس الأمريكي في عجلة من أمره عازم على نفض يديه من العراق”، مضيفة ان “انضمام القائمة العراقية إلى الحكومة كان أساس الاستقرار الهش الذي مكن الولايات المتحدة من الانسحاب، لكن ـ ولنفس السبب ـ استبعادها قد لا ينبئ بخير في المستقبل”.

واشارت الجريدة الى ان “نوري المالكي لم يستغرق طويلا قبل أن يعود إلى عادته، ففي اليوم الذي غادرت فيه القوات الأمريكية العراق نهائياً انقلب المالكي على طارق الهاشمي نائب رئيسه متهما إياه بما كان يشتبه بقيامه هو نفسه به، أي إصدار الأوامر بالقيام بتفجيرات واغتيال خصومه السياسيين”.

ورأت الجارديان أنه “يحق لعلاوي ـ الذي كان ضد الصفقة مع المالكي واضطر للرضوخ لرغبة حزبه بعد انشقاق شخصيات رئيسية عنه ـ القول ألم أقل لكم ذلك؟”، كما وترى ايضاً أنه “كان على حق في اتهام المالكي بأنه -دكتاتور ناشئ- وأنه يدفع بالبلاد إلى هاوية حرب طائفية جديدة”.

يذكر ان القوات الأمنية في مطار بغداد منعت الأحد الماضي طائرة الهاشمي وسبعة مطلوبين من حمايته من بينهم صهره ـ تحدثت انباء لاحقة عن اعتقالهم ـ من الإقلاع، في حين قال الهاشمي أنه يتذرع بأقصى درجات الصبر وينتظر سلوكاً “عقلانياً” من قبل الحكومة.

يشار الى أن الولايات المتحدة الامريكية واطرافاً دولية يبدون قلقهم ازاء ما يشهده العراق من الازمة السياسية المستجدة على ساحته، وما قد تؤول اليه الاوضاع بعده.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7502

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى