تفجير سيارة مفخخة مسيطر عليها بالقرب من كنيسة وسط كركوك


نادي بابل


السومرية نيوز/ كركوك

أفاد مصدر في شرطة محافظة كركوك، الثلاثاء، بأن قوة أمنية تمكنت من تفجير سيارة مفخخة مسيطر عليها بالقرب من كنيسة وسط المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ”السومري نيوز”، إن “قوة من وحدة مكافحة المتفجرات تمكنت، ظهر اليوم، من تفجير سيارة مفخخة مسيطر عليها، كانت مركونة بالقرب من الكنيسة الإنجيلية بمنطقة الماس وسط كركوك، من دون وقوع خسائر بشرية أو مادية”.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القوات الأمنية اتخذت إجراءات مشددة تحسبا لوجود سيارات مفخخة أخرى”.

وكان مصدر في شرطة كركوك، أكد في وقت سابق من اليوم، أن 19 مدنيا بينهم خمسة مسيحيين أصيبوا بجروح بانفجار سيارة مفخخة قرب كنيسة وسط كركوك.

ويتعرض المسيحيون إلى الاستهداف في عموم مناطق العراق، خصوصاً في نينوى وبغداد وكركوك والبصرة، كان من بينها حادثة خطف وقتل المطران الكلداني الكاثوليكي بولس فرج رحو في شهر آذار من العام 2008، إلا أن أعنفها حادث كنسية سيدة النجاة التي تقع في منطقة الكرادة وسط بغداد عندما اقتحمت قبل مسلحين، في الحادي والثلاثين من شهر تشرين الأول من العام الماضي (2010)، واحتجزوا خلالها عشرات الرهائن من المصلين الذين كانوا يقيمون قداس الأحد، ما أسفر عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 125شخصاً.

وبلغ عدد المسيحيين في العراق في الثمانينيات من القرن الماضي، ما بين مليون إلى مليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة خلال فترة التسعينيات بسبب توالي الحروب وتردي الأوضاع الاقتصادية، كما هاجر القسم الأكبر منهم بعد عام 2003 بسبب أعمال العنف التي طاولتهم في مناطق مختلفة من العراق.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7515

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى