تعقيب على مقال الأخ مايكل سيپي


نزار ملاخا
نزار ملاخا

” خاهه عَمّا كَلذايا “

نشر موقع كلدايا دوت نت مقالاً للأخ مايكل سيپي مقالاً بعنوان ” نريد إيضاحاً من الإخوة خبراء اللغة المحترمين ” تحت هذا الرابط

http://kaldaya.net/2013/Articles/03/56_Mar30_MichaelCipi.html <http://kaldaya.net/2013/Articles/03/56_Mar30_MichaelCipi.html>

حول إنعقاد ندوة في أستراليا وقد تحدث الآشوريون والإخوة المتأشورين عن لغتنا الكلدانية وسموها بالسريانية وكيف تغلغلت هذه التسمية إلى لغتنا، وبالأمس القريب يشن شماساً من قومنا حملة شعواء على الكلدان والكلدانية ولغتنا الكلدانية ويسميها ظلماً وعدواناً ” بالسريانية ” ويطلب من غبطة البطريرك ذلك، وكأني بغبطته يضحك على عقل هذا الشماس ( بتاع كلّو ) وقد تصور بأن غبطته سوف يبصم له بالعشرة، ويقول تدلل، خططوا وعليَّ التنفيذ. أهكذا يكون العقل !!! سبحان من أعطى نعمة العقل للعقلاء.

لقد كتبت عدة مقالات حول لغتنا الكلدانية مستشهداً بالتاريخ ومؤرخيه من كافة القوميات والأديان والجنسيات والجميع يشهدون على أصالة لغتنا الكلدانية نتمنى من الإخوة أن يراجعوا مقالنا المنشور على موقع كلدايا دوت نت بعنوان ” الجبهة الثانية / اللغة الكلدانية ) وتحت هذا الرابط

http://kaldaya.net/2013/Articles/03/48_Mar25_NazarMalakha.html <http://kaldaya.net/2013/Articles/03/48_Mar25_NazarMalakha.html>

وأتينا بمصادر وشواهد لا يمكن لعاقل إلا أن يقبل بها، واليوم أخي العزيز مايكل، وقع بيدي مصدر آخر ألا وهو المنجد في اللغة والإعلام / دار المشرق / بيروت / الطبعة الثامنة والثلاثون عام 2000 للأب لويس معلوف / وقد طبعت الطبعة الأولى منه عام 1908م ، والمقصود من ذلك أن هذا المصدر من المصادر العربية الموثوقة، جاء في صفحته السابعة والعشرون في حقل حرف الحاء ما يلي : ـــ

تحتوي الصفحة على تسعة أبجديات وهي على التوالي

الأبجدية العبرية / 2. الأبجدية السريانية 3 . الأبجدية السريانية أسترنجلو 4. الأبجدية الكلدانية

5. الأبجدية العربية 6. حساب الأبجدية 7. الأبجدية اللاتينية 8 . الأبجدية القبطية 9 . الأبجدية اليونانية

نستنتج من ذلك أن الأبجدية الكلدانية وحروفها تختلف عن الأبجدية السريانية وحروفها . فلا تطلب إيضاحاً من كائن من يكون، بل إرجع إلى مقالاتنا بهذا الخصوص وهي غنية بالمصادر التي تدحض إفتراءاتهم وتجنيهم وظلمهم على لغتنا الكلدانية الأصيلة، ومن لم يقبل بكل هذا الكم الهائل من المصادر والشواهد والإثباتات ، فلن يقبل منك أي شئ، ولينتظروا من أتباعهم جواباً يوم يبيض القير. والشاهد على ذلك الأخ ليون برخو الذي يصر على تسمية لغتنا الكلدانية الأصيلة باللغة السريانية وبهذا أنا أشفق عليه لكونه كما يدعي أنه مختص بعلم اللغات ولا يجيد التمييز بينها، فكيف إن كان من العوام ؟

إن كنت لا تدري فتلك مصيبة ,,,,,,,,, وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم

وهذا رابط مقال بعنوان ( لغتنا الكلدانية )

http://forum.iraqchurch.com/showthread.php?t=28108 <http://forum.iraqchurch.com/showthread.php?t=28108>

والرابط الآخر

http://www.iraqchaldean.info/vb/archive/index.php/t-7237.html <http://www.iraqchaldean.info/vb/archive/index.php/t-7237.html>

هذا هو حال واحد من مثقفينا كما يدعي، والله يكون في عون شعبنا المبتلي بهكذا نماذج

تحياتي وتقديري

السابع من نيسان 2013

 نزار ملاخا

عن الكاتب

نزار ملاخا
عدد المقالات : 298

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى