تظاهرة حاشدة في ساندييكو الامريكية احتجاجا على الجريمة البشعة بحق كنيسة سيدة النجاة


نادي بابل

عنكاوا كوم – سانديكو – جوليان روبين /خاص

نظمت الجمعية الامريكية الكلدانية (دكتور نوري بركة) بالتعاون مع كنيسة سانت بيتر الكلدانية في سانديكو بكاليفورنيا الامريكية، تظاهرة حاشدة شارك فيها جمع من ابناء الجالية، احتجاجا على العمل الاجرامي بحق مصلي كنيسة سيدة النجاة في بغداد والذي وقع، مساء الاحد الماضي.
شارك في التظاهرة راعي ابرشية مار بطرس سيادة المطران مار سرهد جمو ونخبة من الكهنة وراعي كنيسة الصوفانية للسريان الكاثوليك المونسنيور “عماد ” مع اباء من كنيسة الارثودوكس بالاضافة الى عدد من الشمامسة.
بدءت التظاهرة بمسيرة الموكب الذي انطلق من مين ستريت في البارك من مدينة الكاهون، ورفع المتظاهرون صور الشهداء وشعارات تقول المواطنون الاصليون يقتلون في بلدهم ويهجرون فيما نددوا بالظلم الذي يتعرض له شعبنا المسيحي بالعراق وناشدوا المنظمات العالمية والدول الكبرى لوقف هذه المهزلة والمخطط المسموم بنشر الرعب في البلاد والتصفية الدينة لكون ان الدولة لا تستطيع ان توفر الحماية الكافية لهم.
والقى كلمة الافتتاحية الشماس غيث ثم تلا الشمامسة صلاة على ارواح الشهداء من قبل بعدها القى دكتور نوري بركة كلمة الجمعية، قائلا فيها “المسيحيون هم المواطنون الاصليون في البلاد , انهم ناس مسالمين ,خيرين , امينين , يحبون البناء والتقدم اليوم يقتل اهل الوطن الاصليون ويشردون ويذبحون في كنائسهم , انها جريمة نكراء ما حدث في 31-10-2010 وانه لجرم اكبر ان سكتنا علينا ان نعرف العالم بما يجري من الظلم والطغيان والوحشية في العراق وخاصة على المسيحيين”.
واضاف “اننا عراقيون قبلكم. نحن من اسسنا حضارة بابل اننا من اخترعنا الكتابة اننا اول اناس عرف التمدن اننا مسيحنا يعلمنا السلام والامان والمحبة”، وتابع “نناشد القوة العالمية للنظر الى وضع مسيحي العراق لانهم يعانون من الابادة والانقراض بسبب دينهم بالمسيح”.
 
كلمة لراعي الابرشية الكلدانية في سانديكو

كما القى المطران مار سرهد جمو كلمة عنونّها بـ wake up America  – انهضي امريكا، قال فيها:
كان القديس مار شمعون برصباعي في العراق سنة 339 م عند اظطهاد الشاه للمسيحين فاستدعاه الى ايران طالبا منه ان يدفع الجزية ضعف وللمسيحيين جميعا بدفع الضعف , فاجابه لن ندفع لك المال فهذه ارضنا ووطننا وافعل ما تريد بعدها قتله الشاه ضربه بالسيف .!!!
اليوم وبعد 16 قرننا 1700 سنة نعامل بنفس البربرية والوحشية من قبل تطرف  يذبح ويقتل ويهين كرامة باقي الاديان بوحشية وكره امام العالم وامام الجيش الامريكي ويقتلون كيف يحصل هذا كيف ؟
ابوين الشهدين الشجاعين والباقة من المصلين قتلوا بوحشية، قتلوا ناس مسالمين مخلصين امينين قتلوا بحقد كيف اليوم يقتلوا بالسيف كيف حث هذا يوم الاحد في كنيسة سيدة النجاة .
انهضي اميركا لان ما يجري الان بالعراق رسالة لك. انت في العراق واليوم واجب لك ان تزرع السلام والمساواة في البلد.اليوم  يذبح ويصفى ابناء امتنا المسيحيين منهم الاطفال والشيوخ والنساء. هذه رسالة الارهاب انها رسالة عالمية ليس العراق فقط فانهضي اميركا .
 
ثم كلمة للاب عماد راعي كنيسة الصوفانية في سانديكو التي قال فيها :

المسيحيون هم الاصليون في ارض الرافدين هم اول رجال سلم والثقافة والنهضة هم رجال اخلاق والادب والمعرفة لماذا ذبحتونهم وذبحتونا والشيوخ والاطفال والنساء واصبحوا ذبيحة على مذبح الرب ان  الكنيسة السريانية وشقيقتها كنيسة الكلدانية قدمت ضحايا كثيرة من الشهداء واذكر سيادة المطران بولص فرج رحو شيخ الشهداء الذي قتل في الموصل والاب رغيد كني والشمامسة.
واضاف، اليوم كنيسة السريان تقدم باقة من الشهداء من خيرة الشهداء واحب ان اذكر ان الابوين وسيم وثائر تقدموا امام القتلة ليقولوا لهم اقتلونا واخلوا سبيل المصلين فذبحوهم بالسكين وبعدها انهالوا بالرصاص على المصلين بقتل ما يقارب 43 شهيد نزيد على معرفتكم ان الابوين الشهيدين هم مثال الطاعة والخدمة . باسمي وباسم رعيتي اقدم التعازي الى اهالي شهداء والى غبطة الباطريرك مار اغناطيوس والى سيادة المطران مار اغناسيوس متي متوكا والى الجميع الذين قدموا التعازي وبالاخص اخوتنا كنيسة الكلدان التي تقف الى جانبنا دائما . سيكون الاحد القادم قداس وجناز وبعد القداس تقبل التعازي في قاعة الكنيسة في سبرنك فالي .
وكلمة لـ كرستينا ماركا من منظمة عالمية لحقوق الانسان التي قالت فيها:
“نحن معكم وحزينون جدا اليوم على ما يجري للمسيحيين في العراق من الظلم والقتل سنصلي من اجلكم ونتعاطف معكم والصبر سيقود المركب الى البر والراحة وسنعمل جميعنا ليكون هناك السلام في البلاد” .
والقى الشاب رياض كبولا – من اعضاء اخوية نبع المحبة قصيدة مؤثرة جدا ذكر فيها الالم الذي يصيب شعبنا والحزن الذي يضربنا رغم البعد والهجرة، قتل الاطفال ما هو ذنب الطفل ! والشيخ والام. وناشد العذراء مريم ان تحمينا وان لا تتخلى عنا .
وقال متسائلاً  في قصيدته ” ما هو الحل يارب فانت لم تسمح لنا بالسلاح ما الحل؟”.
 

 
   

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى