تصريحات الـﭘطريرك لويس ساكو والإعلام… ويونادم كنا يـﭼَفـّص في كل مقام


مايكل سيبي
مايكل سيبي

الكـوارث الطبـيعـية محـزنة، والأحـداث الفـظيعة نـتاج الأيادي الـبـشرية مدمرة وتـداعـياتها عـلى الإنـسان مزمنة، والـيوم جـميعـنا عـراقـيون وغـيرنا، متألمون مما ألمَّ بشعـبنا منـذ 2003 من جـرّاء حـروب داخـلية متـنـوعة الأساليـب والوسائل والتي لا تـزال حـتى الـيوم تـتمخـض عـن آلاف وآلاف من ضحايا أبرياء لا يتـوقعـون الموتَ الـذي يتربص بهم في أية لحـظة سـواءاً كانوا محافـظين عـلى أنـفـسهم في الـبـيت أم في العـمل أم في الشارع، أم أولـئـك الـبعـض المشارك في أسباب إنـدلاعها وإستمرارها.

ولم تعـد مخـفـية عـلى أحـد، أسباب الحـرب الـدائرة في بـلـدنا العـراق ولسنا نـناقـشها الآن، ولكـن مهما بحـثـنا في حـيثياتها فإن شعـبنا المسيحي ليس طرفاً فـيها، ورغـم ذلك لم يسلم منها وصار حاله كحال كل الشعـب حـيث شظايا إنـفجار سـيارة مفخخة في السوق لا تميز الناس فـيها، كـما أنَّ قِـطعاً متـناثـرة قاتلة متـطايرة من إنـفـجار قـذيفة هاون مطلقة عـن بُـعـد إلى شارع أو بستان أو وسط عـرس، ليست ذكـية لتخـتار أعـداءها! بل تـصيـب الأفـراد المتـواجـدين القـريـبـين من مكان الحادث دون تحـسُّب ألوانهم أو أعـمارهم أو معـتـقـداتهم…

ولكـن حـين يكـون الـتـركـيز عـلى أبناء شعـبنا المسيحي تحـديـداً بالإسم كما في حالة إخـتـطاف ومن ثم قـتل شهـيد الإيمان المسيحي المطران فـرج رحـو والكهـنة والشمامسة وآخـرين، أو في مكان العـبادة مباشرة كما في جـريمة قـتل المصلين في كـنيسة سـيـدة النجاة، فإنها مسألة أخـرى لا تـدخـل ضمن حسابات العـمومية والطارئة بل هي خاصة ومستهـدفة مع سبق الإصرار.

يفـيـد تـقـرير وزارة الحـقـوق الإنـسان العـراقـية والمفـوضية العـليا للاجـئين التابعة للأمم المتحـدة في 25 تـشرين الأول 2008

https://www.youtube.com/watch?v=LEIH-OuSHPk

أنَّ 2300 عائلة مسيحـية غادرت الموصل في أعـقاب الهجـمات عـلى المسيحـيّـين وتلقـيهم تهـديـدات بالقـتل.

وكانت أوضاع بعـض مناطق بغـداد قـد تـطـورت إلى أسـوأ حـين تم تـبليغ مسيحـيّـيها بوجـوب ترك منازلهم خلال ساعات وإلاّ يواجهـون الموت مما إضطرّهم إلى مغادرتها ليسكـنها المسلمون المعـتـدون في وضح النهار وحـتى الـيوم، وكان قـد ناقـش غـبطة الـﭘـطريرك ساكـو هـذا الموضوع في زيارته لـنـوري المالكي بتأريخ 9/10/2013

http://sheyoz4all.com/vb/showthread.php?t=19493

فـعاهـده بملاحـقة كلّ من إستولى عـنوةً على بـيوت المسيحـيّـين وأملاكهم… ولكـنـنا لم نـسمع أية نـتـيجة من تعـهـده وكأنها مسألة رياضية صعـبة عـليه وبحاجة إلى حاسبة لا يملكها، أو تجـربة عـلمية في مخـتبر لا تـتـوفـر الأجهـزة المناسِـبة لها.

ومن جانبه يعـتـرف اللواء ناصر الغـنام في 30 تـشرين الأول 2013 فـيقـول في الـدقـيقة 1:08 ــ 1:19 من الـﭬـيـديو

https://www.youtube.com/watch?v=gmus4tgmdCM

إن المسيحـيّـين كانوا مستهـدَفـين، ثم يضيف في الـدقـيقة 6:22 أنه تـوصل إلى أكـبر شـبكة تـستهـدف المسيحـيين في الموصل وإعـترفـوا بقـتـلهم 15 بريء مسيحي.

بل والأكـثر إيلاماً هي الـنـداءات العـلنية المحـرضة ضد أبناء شعـبنا المسيحي من أعـلى مآذن الجـوامع منـذ الفـتـرة الأولى من السقـوط والتي ذكـر عـنها متألماً ومتـذمرا منها سيادة المطران شليمون وردوني في مقابلة نـشِـرتْ بتأريخ 7 آيار 2014

http://mangish.com/forum.php?action=view&id=6549

فـفي الـدقـيقة 41:45 يـذكـِّـرنا بتـلك الـنـداءات:… لا تـشـتـروا بـيوت المسيحـيّـين، سوف يتركـونها لكم… فـنحـن نسأل أين ممثـلو شعـبنا المسيحي في الـﭘـرلمان من كـل ذلك؟

*******************

قال ربنا يسوع المسيح: أنا هـو الطريق والحق والحـياة…

ونحـن نـسلك ذات الطريق ونـقـول الحـق لـنـرث الحـياة… ولكـن إذا أحـد من رجال الـدين أو المؤمنين حاصره الخـوف أو قـيَّـده الخجل أو تـلفـَّح بمبـدأ ــ ألف عـين لأجل عـين تـكـرَم ــ ولم يستـطع قـول الحـق في قـضية ما… فـفي هـكـذا ظروف يكـون الصمت أفـضل من تـصريح يخالف الحـق.

غـبطة الـﭘـطريرك مار لويس ساكـو كـرجـل دين مسيحي إعـتاد عـلى التـكـلم مع مَن يهمهم الأمر من القادة المسلمين أو حـتى مع عامة الـناس، بلغة المحـبة والنعـومة والليونة إزاء أية نـكـسة أو مشكـلة أو مظلومية تـواجه أبناء رعـيته منطلقاً من المبادىء المسيحـية ومبتعـداً عـن أسلوب التـشكي أو التحـريض عـلى مقاومة الشر بطريقة الرد بالمثل وإنما يعـرض الموضوع كـقـضية، فـقـد صرّح في 5 آذار 2014

http://www.ishtartv.com/viewarticle,46850.html

أنّ المسيحـيّـين والأقـليات الأخـرى يعانون من وضعٍ أمني يزدادُ سوءاً، فـمنذ عام 2003 إلى اليوم قُـتِلَ أكـثر من 1000 مسيحي في العـراق وآخـرون خُـطِـفوا وعُـذّبوا، وأُطلِق سراح غـيرهم بفـديةٍ، وتم الإعـتـداء عـلى 62 كـنيسة ودير.

وسيادة المطران سعـد سـيروب صرح بتأريخ 19 حـزيران 2014 قائلاً: يشعـر الجـميع بالخـوف

http://www1.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.2.1568330431

فـيفـضلون عـدم مغادرة منازلهم… المسيحـيون يشعـرون بالذعـر والألم.

كـما حـرص غـبطة الـﭘـطريرك عـلى تجـنـُّـب تـذكـير المعـتـدي بعـدائه وعـدوانه، وبالغ أكـثر في لطافـته حـين صرح لوكالة فـيدس المنـشور بتأريخ 1 تموز 2014 والراهـبتان مع اليتامى مخـتـطـفـين قائلاً: لا يوجـد إعـتـداء مباشر عـلى المسيحـيّـين…

http://mangish.com/news.php?action=view&id=5631&spell=0&highlight=%CF%C7%DA%D4

مضيفاً لصحـيفة النهار: لا أسباب دينية وراء إخـتـطاف الراهـبات…

وهـنا نسأل غـبطته بوقار: هـل أنّ الراهـبتين إمرأتان سياسيتان تـنافـسان غـيرهـن في الإنـتخابات!… هـل تـوجـد بإدارتهـن مشاريع إقـتـصادية يسيل لعاب المخـتـطِـفـين لوارداتها وأرباحها!… أم هـل أن رشاقـتهـن جـذبت المخـتـطـفـين وشجعـتْ عـلى عـملهم الـجـبان! إنه إعـتـداء عـلى المسيحـيّـين!!.

ومن وسائل الضغـط عـلى مسيحـيّي الموصل لمغادرة المـدينة أبلغـتْ الجـماعات المحـتـلة في15 تموز 2014

http://batnaya.net/forum/showthread.php?t=202279

أغـلب كـنائس المحافـظة بعـدم عـودة النساء إلى وظائـفهـن وألغـت تعـيـيناتهـن في مؤسسات المحافـظة وعـدم تـوزيع الغاز للمسيحـيّـين وحـرمانهم من الـبطاقة التموينية.

وبعـد كل ذلك عـنـدما طفـح الكـيل، إضطر غـبطته إلى الإعـتـراف بمأساة المسيحـيّـين حـين قال في 21 تموز 2014:

http://ara.reuters.com/article/topNews/idARAKBN0FQ01320140721

داعـش أسوأ من قائد المغـول “جـنـﮔـيز خان” وحـفـيده “هولاكـو …
ولاحـقاً في 25 تموز 2014

http://www.mangish.com/news.php?action=view&id=584

قال: الأمم المتحـدة لا تـزال صامتة أمام مذبحة المسيحـيّـين…

*********************************

أما السيد يونادم كـنا فإنه من طراز آخـر يحاول دائماً تبرئة المسؤولين المحـيطين به أياً كان صنـفهم، فـحين قامت القـوات الأمنية بإغلاق الـنـوادي الليلية 8/9/2012 نـفى أن يكـون هـناك إستهـداف للمسيحـيّـين

http://www.imn.iq/news/view.15274/

ولتخـفـيف شـدة ذلك الإعـتـداء، ووقعِه السلبي عـلى مصدر رزق أولـئـك المسيحـيّـين العاملين فـيها، إدّعى يونادم أنها كانت تـصرفات فـردية!… في حـين نـفـتْ قـيادة عـمليات بغـداد إساءة قـواتها لمرتادي النوادي الليلية وأكـدت أنها طبقـت قـرارات قـضائية بإغلاق النوادي لعـدم إستحـصالها عـلى إجازات ممارسة المهنة…

ونحـن نـسأله يونادم: هـل هـكـذا يكـون النائب الـﭘـرلماني ممثلاً لشعـبه؟ وهـل كان هـناك مسلمون يتعاملـون بـبـيع الخـمور وإدارة تلك النـوادي أم كانـوا مسيحيّين؟.

ثم نسأل عـضو الـﭘـرلمان العـراقي يونادم كنا ممثـل المسيحـيّـين: هـل تابعـتَ نتائج التحـقـيق في مجـزرة كـنيسة النجاة

https://www.youtube.com/watch?v=pfKVQwSKh0E

المنـشـورة دلالاتها بتأريخ 1/1/2011 عـلى الإنـتـرنيت بالصورة والصوت؟.

إنّ هـذا الرجـل يونادم كـنا تـتـغـيـر مبادئه مع تـغـيرات المناخ، فـبتأريخ 9/10/2011 قال:

http://www.iraqhurr.org/content/article/24353969.html

نرفـض أي حـماية دولية للأقـليات العـراقـية… عـلى إعـتـبار هـو رجـل وطني لا يقـبل بالـتـدخـل الأجـنبي… ولكـنه عاد بتأريخ 31 تموز 2014 ليطالب بتـوفـير الحـماية الـدولية للأقـليات العـراقـية

http://www.iraqhurr.org/content/article/25466393.html

أليس من حـقـنا أنْ نـقـول أنَّ هـذا الرجـل ليست له مبادىء وإنما مصالحه الشخـصية هي مبادئه.

في جانب آخـر، ومن المنـطق القـول إن المواطنين أبناء الشعـب يلبّـون نـداء الـوطن عـنـد الحاجة حـين يصدر أمر من رئيس الـدولة أو وزير الـدفاع فـكـلـنا جـنود لحـماية الوطـن، أما المرجع الـديني ــ وكـل مرجع ديني ــ فإن مهامه دينية يطيعه المؤمنون التابعـين له وفـق متـطـلبات العلاقة الإيمانية بـينه وبـينهم … وليس المطلوب منه قـيادة قـوات عـسكـرية وتعـبئة الشعـب من الناحـية الوطـنية، ومع ذلك فإنـنا لا نـتـدخـل بشؤون غـيرنا، فحـين دعـت المرجـعـية الـدينية الشيعـية في العـراق إلى الجهاد الكـفائي بتأريخ 14/6/2014

http://www.alalam.ir/video/1602702

والـتـطـوع لمواجهة الإرهاب فإن دعـوته موجهة إلى المؤمنين التابعـين له ويلبي نـداءه مَن يخـصه أمره ….. فـما الـذي أفـتى به ممثـلنا الموقـر يونادم بهـذه المناسبة؟
قال بتأريخ 17/6/2014

http://khabaar.net/index.php/permalink/22695.html

إنّ فـتوى المرجع السيستاني ليست للشيعة فـقـط …. تعـبـيراً عـن محاولاته المبتـذلة للـتلـوّگ والتملـق.

ولم يكـتـفِ بـذلك بل هـمّش جـميع الجـرائم والإعـتـداءات بحـق أبناء شعـبنا المسيحي حـين صرح بتأريخ 4/7/2014

https://www.youtube.com/watch?v=D6u3mzceb5s

أؤكـد وأتـوجه بالنـقـد للقـنـوات الفـضائية التي تـضخم هـذا الأمر فـمنـذ عام 2010 ولحـد الساعة لم يُـستهـدف إنـسان عـدا حالة جـريمة واحـدة في نينـوى .. أما بقـية الجـرائم التي حـصلت كانت حـوالي سبع أو ثمان جـرائم كانت ذات طابع جـريمة عادية من أجـل سرقة المال لا غـير!…

ويضيف كـنا: أما ماذا عـملنا؟ نعـم تمكـنا من حـماية الأديرة والكـنائس والمعابـد بفـضل القـوات الأمنية العـراقـية…

في حـين أنّ مسؤول العلاقات العامة في منـظمة حـمورابي لحـقـوق الإنـسان السيد وليم وردا، وفي لقائه مع قـناة العـراقـية الثانية بتأريخ 1/8/2014 قال إن ما تـنـشره وسائل الإعلام لا يمثل كل الحـقـيقة، فالمأساة أكـبر من هـذه الصور، يمكـن متابعـته عـلى الرابـط في أدناه:

http://www.ankawa.com/index.php/ankawaforum/index.php?topic=747600.0

حـقاً قالـوا: إنْ كـنـتَ لا تـستحي فإفعـل ما تـشاء… فـتهـديـد مسيحـيي بغـداد سابقاً والموصل لاحـقاً وإحـتلال بـيوتهم وإخـتـطافهم وإبتـزازهم وقـتـلهم… ما كانت تعـني شيئاً للـسـيـد النائب الشهم ممثل المسيحـيّـين يونادم كـنا.

***********************

وخـتاماً فإن مقالاً منـشـوراً بتأريخ 4/4/2006 تحـت عـنوان الكلدانيون اليوم إلى أين جاء فـيه:

http://www.ankawa.com/index.php/ankawaforum/index.php?topic=34128.0

إن ما نـتكلم به اليوم هـو من أجـل مستـقـبلنا المنظور، ولكن لا يفـوتـنا أن منطقـتـنا المقـدسة وشرقـنا العـظيم يمرّان بمنعـطف تأريخي هام (لا نـدري كم سيطول زمنه أو سيقـصر) قـد يشهـد تغـيـيرات جغـرافـية وديموغـرافـية وربما تـتغـير كيانات من جـذورها، ومَن يـدري فـقـد يشهـد هـذا الشرق إنقلابات عـلى مستوى الأفـكار العـميقة والتصوّرات الروحـية ذات قـِدَمٍ زمني محـسوب. عـلينا أن نحـسَب ونـتحـسّب لـذلك ونهـيّىء الدرب لمن يأتي بعـدنا من أجـيال، وذلك بالخـروج (بعـد مشوار من الزمن) من قـوقـعة القـومية المحـدودة وتوسيع قاعـدة الإستـناد لتـشمل كل من له معـنا عـوامل روحـية مشتركة وتأثـّرات يومية بمحـيطنا، تجـمعـنا بقـوة، وتصـلح تلك القـاعـدة الواحـدة لجـميعـنا فـتـكـون أكـثر إستـقـراراً ونزداد قـدرة وصلابة وهـيـبة، ونسترجـع ما فـقـده أجـدادنا (كـلـّـنا) في زمن مضى من حـريات وحـقـوق روحـية وغـيرها، تلك التي عانينا كـثيراً بسبب إستلابها منّا أيضاً.

 بقلم: مايكل سيـﭘـي
سـدني

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى