الدودة والعنكبوت: مشاهدة حية


الاستاذ الدكتور دنحا طوبيا كوركيس
الاستاذ الدكتور دنحا طوبيا كوركيس

 

كانت الساعة الثامنة وخمسون دقيقة من صبيحة يوم الجمعة المصادف 13/5/2011 عندما تقرفصت في حديقة الدار كعادتي لأشاهد نمو مزروعاتي المنزلية. وبينما كانت عيناي تجول هنا وهناك، وقع نظري على عنكبوت أسود اللون لا يتجاوز حجمه حبة حمص. نزل من عليائه مسرعا ليباغت دودة برتقالية اللون مرقطة بلون أسود، تشبه دودة القز إلى حد كبير ولا يتجاوز طولها إنجا واحدا. من عليائه، حيث نسج شبكة خيوط حديثة العهد بين أوراق الثوم ونباتات الصبير، هبط واقتنص الدودة المسكينة التي كانت تبحث عن وجبة فطورها. خطفها من وسطها بمخلبيه الأماميين ورفعها إلى عرينه فالتصقت بالشبكة وخارت قواها. وبسرعة البرق فصل رأسها عن جسمها وأودع الرأس بين فكيه. سقط جسم الدودة أرضا وولى العنكبوت هاربا برأس غنيمته غير آبه بالرقيب الذي سجل لحظات اقتناصه.

 

سان دييـﮕو/كاليفورنيا في 13/5/2011

 

gorgis_3@yahoo.co.uk

عن الكاتب

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى