بيع تابوت فرعوني بأكثر من 13 ألف استرليني في بريطانيا


نادي بابل

يعتقد أن التابوت لسيدة من الشخصيات النبيلة في زمانها

بيع تابوت فرعوني كان قد عثر عليه بالصدفة داخل منزل في مقاطعة إسكس ببريطانيا في مزاد بقيمة 13500 جنيه استرليني.

وكان خبير المزادات مارك ستاسي قد عثر على التابوت الذي يعود تاريخه إلى 3 الآف عام أثناء عملية حصر وتقييم عقار يقع في مدينة كولشستر.

ويعتقد أن التابوت الذي يصل طوله إلى نحو 1.8 مترا كان يضم جسد سيدة من طبقة النبلاء.

ودفع المشتري، الذي يعتقد أنه من الولايات المتحدة، أكثر من ضعفي السعر الاسترشادي والمحدد بقيمة 6 الآف جنيه استرليني في المزاد.

ويقال إن التابوت كان بحوزة العائلة مالكة المنزل لنحو 60 عاما، وربما امتلكته الأسرة بعد إغلاق أحد المتاحف.

وقال ستاسي، الخبير في صالة “ريمان دانسي” للمزادات في كولشستر، إنه والبائع “سعداء للغاية” بسعر البيع.

وأضاف أن غالبية المزايدات جاءت من مشترين محتملين في الولايات المتحدة.

وتعد هذه القطعة الثانية التي يعثر عليها مؤخرا في إسكس، والتي اعترف ستاسي بأنه “شئ غريب”.

ففي سبتمبر/أيلول الماضي عثر على غطاء تابوت يعود تاريخه إلى 3 الآف عام في منزل في (برادويل أون سي) وبيع في المزاد في كامبريدجشير بمبلغ 12 ألف جنيه استرليني، وهو أكثر من السعر الاسترشادي المحدد بثلاثة الآف جنيه استرليني.

أكتشف التابوت بالصدفة أثناء حصر وتقييم منزل سيدة مسنة في بريطانيا

يقول خبير المزادات ستاسي إنه أعجب للغاية بجمال التابوت

 

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7260

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى