بيان من قائمة نينوى المتآخية


لؤي فرنسيس نمرود
لؤي فرنسيس نمرود

“بسم الله الرحمن الرحيم”

نظرا للظروف الراهنة التي يمر بها عراقنا الحبيب ، ومن اجل مقتضيات مصلحة العراق عامة ونينوى خاصة ، وتلبية لطلبات جماهيرنا وأهلنا مواطنو محافظة نينوى، وبعد مقاطعة دامت ثلاث سنوات، قررت قائمتنا اليوم إنهاء مقاطعتها السياسية مع قائمة الحدباء الوطنية والحكومة المحلية في نينوى، وعودة أعضائها إلى مقاعدهم في مجلس المحافظة، للعمل معا ومع بقية زملائهم أعضاء مجلس المحافظة من القوائم والكتل السياسية الأخرى لنكون يدا واحدة  لبناء نينوى وبناء العراق وتقديم أفضل الخدمات وتوفير الأمن والأمان ودعم المؤسسات الخدمية .

إن قائمتكم (قائمة  نينوى المتآخية ) تعاهدكم اليوم كما عاهدتكم سابقا بأنها تعمل ضد العنف والتطرف والإرهاب ونبذ الطائفية والعنصرية ، وإنها تعمل من اجل السلام والتعايش الأخوي بين أطياف ومكونات المجتمع العراقي في نينوى ، وتعمل بجد للحفاظ على المكتسبات الديمقراطية للدولة العراقية الحديثة وبناء دولة المؤسسات التي تسود فيها روح المواطنة وتعزيز دور المرأة وحقوق الإنسان ، كما إننا أيضا نعمل مع زملائنا الآخرين في المجلس، لزيادة ميزانية التنمية لنينوى ، والضغط على الوزارات الخدمية لزيادة حصة المحافظة من ميزانيتها ومشاريعها ، والحصول على القروض وجلب الاستثمار وزيادة رأس المال الاستثماري وتوفير بيئة ملائمة له لزيادة عدد الشركات العاملة العراقية والعربية والإقليمية، لتوفير فرص عمل للعاطلين عن العمل والقضاء على البطالة .

ولا ننسى دور السيد اثيل النجيفي وزياراته المتكررة إلى إقليم كوردستان لتقريب وجهات النظر بيننا وبين قائمة الحدباء ، وبعد حصولنا على إشارات ايجابية من اغلب أعضاء المجلس قررنا أن نكون معا في بناء محافظتنا العزيزة .

ندعو أهلنا وجماهيرنا في نينوى إلى ترك التفرقة والعنف ونبذ الطائفية وان يعملوا جميعا إلى بث روح التسامح والتعايش السلمي فيما بينهم، لبناء حياة حرة كريمة في عراق ديمقراطي مزدهر .

ومن الله التوفيق

قائمة نينوى المتآخية

2-4-2012

عن الكاتب

لؤي فرنسيس نمرود
عدد المقالات : 210

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى