بيان الاتحاد الكلداني الاسترالي على مرور عام على التهجير القسري لإبناء شعبنا الكلداني والمسيحي


نادي بابل

 

تمر علينا هذه الايام ذكرى مرور سنة على الهجمة البربرية الشرسة لقوى الارهاب الداعشي على مدينة الموصل وضواحيها وتهجير ابناء شعبنا من الكلدان والسريان والأرمن وبقية المسيحيين، في ممارساة قاتلة لم يشهد لها التاريخ الحديث في محاولة اقتلاع أبناء العراق الأصلاء من أراضيهم وتشريد وجودهم (والتي هي ارض اجدادهم عبر آلآف السنين) ليمارس الارهاب الداعشي طردهم والتنكيل بهم وسلبهم ومصادرة كل ممتلكاتهم ومن ثم تدنيس وتدمير الكنا ئس والآثار التاريخية الشامخة بشموخ واصالة ابناء، الرافدين بجرائم حدثت أمام أنظار العالم، ولا زال شعبنا الكلداني والمسيحي والأزيدي مشرداً في الشوارع والطرقات العامة.

الاتحاد الكلداني الاسترالي وقف منذ البداية ولازال مع ابناء شعبنا (الكلداني والآشوري والسريان) في محنتهم ومآسيهم. واليوم نناشد الحكومة المركزية بالعمل المبرمج والفاعل لدعم ومساندة الجيش العراقي لدحر الأرهاب وسحقهم وتحرير الموصل ومدن وقصبات سهل نينوى وبقية مناطق العراق من الغزاة والقتلة المجرمين واعادة ابناء شعبنا الأصيل الى ديارهم ومناطق سكناهم وتعويضهم عن ممتلكاتهم المستباحة، ونثمن الدعم والمساعدة المحدودة المقدمة من حكومة الأقليم والمنظمات العالمية الأخرى، مطالبين بالتنسيق الكامل بين الحكومتين المركز والأقليم لتحرير مناطقنا المغتصبة من قبل داعش، وتأمين الحماية الدولية لشعبنا ومناطقنا المستباحة في عموم محافظة نينوى.

لجنة الثقافة والاعلام
للأتحاد الكلداني الاسترالي/ فكتوريا

عن الكاتب

عدد المقالات : 7483

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى