بيان استنكار من الاتحاد الكلداني الاسترالي في فكتوريا حول أحداث زاخو الأخيرة


نادي بابل

يوم الجمعة المصادف 2/12/2011 قامت مجموعة غوغائية وظلامية متخلفة بأعمال تخريبية لممتلكات شعبنا المسيحي في زاخو وسميل وشيوز وزاويتا ودهوك ومنصورية وغيرها، شملت تدمير وحرق المحال التجارية والفنادق والاعتداء على الكنائس.

ونحن في الإتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا اذ نستنكر مثل هذه الجرائم والتجاوزات على شعبنا المسيحي المسالم وممتلكاته، نؤكد استغرابنا الشديد من وقوع هكذ اعمال امام مرأى الجهات الرسمية والامنية في اقليم كردستان. كما ان عدم تحرك الجهات الرسمية بالسرعة المطلوبة لايقاف هذه الأعمال الإجرامية يثير قلقنا تجاه مستقبل شعبنا المسيحي في الإقليم من جهة، و على مصداقية الأجهزة الأمنية والحكومية في حماييتها لجميع المكونات العرقية والدينية فيه.

نناشد الأجهزة المعنية والقوى الخيرة في العراق والإقليم بحماية شعبنا المسيحي وممتلكاته وكنائسه، وتعويض المتضررين منهم، وتقديم المجرمين والمسؤولين عن هذه الأعمال التخربية الى المحاكم المختصة لينالوا جزائهم العادل.

لجنة الاعلام والنشر
في الاتحاد الكلداني الاسترالي في فكتوريا
الرابع من كانون الاول 2011

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى