بيان ادانة واستنكار للجريمة النكراء


نادي بابل

التي ارتكبها الارهابيون في كنيسة سيدة النجاة

مرة أخرى ترتكب القوى الظلامية الارهابية جريمة نكراء بحق الابرياء من ابناء شعبنا من المواطنيين المسيحيين  , نتيجة الفراغ السياسي وصراع الكتل على السلطة , وتفضيل مصالحهم الذاتية على مصالح الشعب ولخدر الاجهزة الامنية في هكذا ظروف معقدة تمر بها البلاد . قام في يوم 31-10-2010  ارهابيون مجرمون قتله متسترين بالدين والدين منهم براء ,بالهجوم على بيت الله  دار العبادة للديانة المسيحية كنيسة سيدة النجاة في الكرادة , واحتجازهم للمصليين المدنيين الابرياء كرهائن وتعريضهم لخطر الموت . وازاء عملهم الخسيس والجبان استشهد اكثر من 50 من المواطنيين الابرياء الرهائن بينهم اطفال ونساء وشيوخ .

إن هذا العمل الارهابي الجبان يعد منافياَ للقيم السماوية ولحق الانسان في الحياة والعيش بسلام . إن هذه الجريمة النكراء هزت مشاعر شعبنا العراقي وكل شعوب العالم , المحبة للسلام والحرية والديمقراطية والتسامح والتآخي والتعايش بين القوميات والاديان .

إن الارهابيون أعداء شعبنا يستهدفون من عملهم هذا غرس بذور التفرقة بين ابناء شعبنا وتفكيك النسيج الاجتماعي وتهديد السلم الاهلي واضعاف الوحدة الوطنية , كما يستهدفون من جريمتهم هذه بحق ابناء العراق الاصلاء المسيحيين بالضغط عليهم للتفكير بترك وطنهم الاصلي والتوجه لطلب اللجوء , وان هدفهم ايضاَهو لزعزعة الامن والاستقرار في العراق .

إننا في الوقت الذي ندين ونستنكر فيه هذه الجريمة النكراء , نعرب عن تضامننا الكامل مع عوائل الضحايا ونعلن عن قلقنا على المواطنيين العراقيين المسيحيين المتواجدين في المناطق التي تشهد تدهوراَ أمنياَ , والتي تنشط فيها عصابات الجريمة والارهاب .

ونحمل الاجهزة الامنية مسؤلية ما حصل , ونطالب الحكومة العراقية بالتحقيق الفوري والكشف عن المجرمين والمخططين الاصليين للجريمة واحالتهم للقضاء , كما ندعوا الحكومة بتنفيذ واجباتها ومسؤلياتها التي حددها الدستور لها بحماية أمن المواطن , وندعوها لتوفير الحماية لدور العبادة من الديانات الاخرى .

الصبر والسلوان لعوائل الشهداء

والشفاء العاجل للجرحى

والذكر الطيب للشهداء

منظمة الحزب الشيوعي العراقي

في النرويج

1-11-2010

عن الكاتب

عدد المقالات : 7481

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى