بغداد حبيبتي


صلاح نوري
صلاح نوري

طرقتُ بابكِ

بغداد

أبغي سلاما

وقفتُ خاشعاً

كمَن بِحضرَةِ

مِحرابٍ

أو مِعبدٍ

أضحى دخولُهُ

حراما

بغداد

يا واحة

جفّت عيونها

وباتَ نبتها

عوداً

يابسَ الطرفِ

عُريانا

بغداد

حبيبتي …

إلامَ الصبرُ

إلامَ

نحروكِ غدراً

لا لسانَ نطق

ولا تحرَّكَ

وجدانا

بغداد

يا وجعي ..

سلاما

قطّعوا الأوصال

منكِ

وأقاموها

أسلاكاً وجدرانا

بكاكِ الرشيد

في لحدهِ

وبالسوادِ

توشَّحت كهرمانا

 

صلاح نوري

النرويج 2013

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 23

تعليقات (1)

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى