بعـد الأخ عـمانوئيل شـكـوان ، الآن مع الأخ صبري إسـطيفانا وكـتاب ( ألقـوش عَـبر التأريخ ـ 2012 المـزوَّر ) بـين حانة ومانة ( الحـلقة التاسـعة )


مايكل سيبي
مايكل سيبي

رغـم تألمنا من الطبعة المزوَّرة للكـتاب التأريخي الألقـوشي الأصلي ( ألقـوش عَـبر التأريخ ـ 1979 ) والذي نحـن مستمرّون أمام الكـل في تـوضيح ما ظـهـر مـزوَّراً في طبعـته المجـدَّدة ( ألقـوش عَـبر التأريخ ـ 2012 المـزوَّر ) وآملين في ذات الوقـت أن نـقـرأ ممن يـدحـض كلامنا لكـل نـقـطة تـزوير نـذكـرها دون القـفـز عـليها ، أقـول رغـم ذلك فإنـنا نشـكـر آل بابانا حـيث أتاحـوا لنا جـميعاً فـرصة التخاطـب بـينـنا نحـن الألقـوشيّـين خاصة والكــُـتاب الكـلـدان عامة ، كي نعـرض آراءَنا بأسـلوب أدبي رائع وبطريقة ديمقـراطية عـصرية لم يألفها الكـثيرون الذين لا يؤمنـون بثـقافة الحـوار المتبادل فإضـطـروا إليه .

وقـد قـرأتُ ملاحـظات الأخ صبري إسـطيفانا الجـديرة بالإنتباه إليها ، فلا بـد من المرور عـنـدها والتعـليق عـليها مبتـدئاً بالغلاف كما إبتـدأ بها (1) : كي لا نخـلط الأمور عـلى القارىء النبه ، يجـب أن نحـدّد المصطلحات ، فـكـلمة سـوراي المألوفة لـدى أجـدادنا منـذ فـجـر المسيحـية وإلى اليوم كـشعـب مسيحي واحـد ومعـنا الروس والألمان والأسـﭙان مثلاً ، لا غـبار عـليها ولا شـك بها عـلى الإطلاق ، ولكـن اليوم يريـد البعـض إستخـدامها لأغـراض شـخـصية لا تـنـمّ عـن براءة وأخـوّة وأصالة ، لـذا نـطـلب من الأخ صبري أن يحـدد لـنا مفـهـومه الشخـصي لها كي نؤيـده أو نعارضه بالمنـطق البـديهي وإنْ لم يقـبل بالمفـهـوم البـديهي لها سنأتي له بشاهـد من أهـلها ، وبهـذه المناسبة أسأله سؤالاً قـصيراً ( ماذا تـقـول لشخـص إنـﮔـليـزي مثلاً إذا أردتَ أن تـذكـر له كـلمة سورايا ؟ ) .

لقـد خـلط عـلينا الأمور في هـذه الفـقـرة مما يتـطـلب منا التأني فـيها واحـدة فـواحـدة ، فـلنـبـدأ بالإشعاعات ذات الألوان الثلاثة ( أزرق ، أحـمر ، أبـيض ) فـلو كان المقـصود بها أنهـراً ، طيب أين اللون الأخـضر أو أيّ لون يـدل عـلى الزاب الصغـير الرابع ؟ هـل أنّ هـذا النهـر رُدِم منـذ التأريخ القـديم ، أم كـما نـقـول بالألقـوشي ( لكـْـمَـلـيا إينـوخ مـنـّـيه ح = ما يـسْوى = لا يستـحـق الـذكـر ) ؟ ثم ذكـرَ الرقـم ثلاثة مع ألوان تلك الأشعة الثلاثة مع سـياق الفـقـرة لـتـدل عـلى أن نينوى بُـنـيَـتْ عـلى ضفاف دجـلة الخـير كـما سـمّاه ! فـما علاقة الرقم ثلاثة بنينوى ودجـلة ! في الحـقـيفة أنا لم أستـوعـب هـذه الفـقـرة ، حـبـذا لو يوضحها لـنا وللقـراء للإستـفادة منها .

وجاء الأخ صبري عـلى ذكـر : الدوائر الثلاث ( وليس الثلاثة ) حاملة الشعار والرمز القـومي لشعـب بـين النهـرين … ودليل عـلى أن أهالي ألقـوش القـديمة ( الكـلـدان والآشـوريّـون ) ……إلخ ، دون أن يـذكـر لنا الربط بين الدوائر الثلاث وشعـب ذي إسـمَـين إثـنين ! هـذا أيضاً لم أستـوعـبه ، أضف إلى ذلك الإلتـفاتة الجـميلة من الأخ صبري حـين ذكـر عـن أهالي ألقـوش القـديمة ( الكـلـدان والآشـوريّـون ) فـنحـن نسأله : هـل ﭽان أكـو كـلـدان في ألقـوش القـديمة ؟ عـلماً أنه أتى بمصطلح الكـلـدو أشـوري في الفـقـرة ذاتها ، ولستُ أدري إنْ كان يقـبل بالمصطلح آشـو كـلـداني ، وحـينها سـيـتغـيَّـر مجـرى الحـديث ، وكما قال سيادة المطران سـرهـد جـمـو أن الكـلـدان يتـصـفـون بالتأني والنـفـس الطـويل ( بـينا يَريخا ) .

ولكـن الأخ صبري بـرأيي أخـفـق في تـفـسير معـنى الأخـوّة حـين شـبَّـهـها بـدجـلة والفـرات ، لماذا ؟ لأن للإخـوة منبع واحـد من أب واحـد وأم واحـدة ولكـن منابع دجـلة والفـرات ليست واحـدة ، أنـظر إلى الخارطة الجـغـرافـية *( وهـنا لستُ أقـصد أنهما ليسا إخـوة بل أقـول أخـفـق في التشبـيه ) . لـقـد أتعـبنا الأخ صبري فـنحـن لا نـزال في فـقـرته الأولى ولم تـنـتهِ بعـد والسبب لأنه كـتب كـثيراً ومشـكـوراً ولكـنه لم يُـصِـب النـقـطة التي سبق وعـلقـنا عـليها وهي الشعار برمَّـته . أنا إستـغـربتُ من عـبارات وردتْ في مقاله ( وآمل أنّ سـهـواً حـدث ) إذ لا تـوجـد في التأريخ دولة أو حـكـومة أو سـلطة بإسم السوراي ، كـما لم نـقـرأ في كـتب التأريخ إمبراطورية السوراي ولا إمبراطـورية الكـلـدان والآشوريّـين ولا الكـلـدو آشوريون هـذا من جانب ، أما من الجانب الآخـر عـلينا أن نوضح شـعار شـعـب بـين النهـرين هـو شـعار ثـماني الأشـعة ( مثال : أنـظر إلى منحـوتة الملك الكـلـداني وهـو يؤدي طـقـوس التـجـدد و يسقي شـجـرة الحـياة أمام إله العـدالة ) أخي صبري هـذا تأريخ وآثار ورُقــُـم وكـتابات وحـضارة لا يمكـن شـطبها بشـخـطة قـلم ( كـما عَـبَّـرَ عـنها المرحـوم تـوما تـوماس ! ) أنـظر إلى شعار أول حـكم وطـني عـراقي في عـصرنا الحـديث 1958 ، أنـظر إلى بصمات الصروح الفـخـمة التي بُـنيتْ في الحـقـبة الأخـيرة في العـراق . أما الشعار ( الرباعي ) الملصق عـلى الكـتاب الـمزوَّر فإنه ليس شعارنا ولا هـو شعار شعـب بـين النهـرين وإنما هـو شعار المحـتـلين أيام زمان حـين كانـوا يحـتـلون بـين النهرين فـيستـخـدمونه لـتـميـيـزه عـن شعار الشعـب الأصيل فـكـل محـتل يستـخـدم أخـتامه ، إنه محـتل يستـخـدم ما يشاء مستـنـداً إلى القـوة ، وهـذا كان إعـتـراضنا عـلى الغلاف وليس صور ألقـوش والكـنيسة ….. ..

لا تعـليق عـلى الفـقـرتين (2) (3) ، أما الفـقـرة (4) حـسب إشارتك صفحة 106 سطر 10 فـلم أعـثر عـلى جـملة : أهالي ألقـوش اليوم جـميعاً مسيحـيّـيون …. ) ، وفـتشتُ في موضوع دخـول الديانة المسيحـية إلى ألقـوش فـلم أجـدها أيضاً . ثم رجـعـتَ إلى صفحة 60 وفـقـرة شويثا د ﮔـناو …. المحـذوفة وقـلتَ قـد يكـون سـهـواً حـدث فـقـلنا آمـنـّا بالله كـلنا معـرّضون للخـطأ والسـهـو ، ثم عـرجـتَ إلى صفحة 61 دون أن تشير إليها وفـيها تجـد فـقـرة مار ماروثا وعـبادة إيل قاش التي تـقـصد بها أنها محـذوفة ( لماذا أضـفـتَ ـ إله سـين ـ هـنا وهي ليست موجـودة في النسخة الأصلية ؟ ) ، وفي الحـقـيقة هـناك صفحة وثلاثة أرباع الصفحة محـذوفة ، وأنا لم أصل إليها في مقارنـتي للكـتابـين إلى حـد الآن لأن ردودنا عـليكم ليست تـفـسح لنا المجال ، وأود أن أشير إلى ضعـف ردودكـم لأنكم لا تـتـبعـون خـطـواتـنا العـلمية الأمينة من حـيث تسلسل الصفحات والرد عـلى كـتاباتـنا سطراً فـسطـراً وكـلمة فـكـلمة كـما نعـمل نحـن ، ومع ذلك فلا يهـمـّـكم نحـن إخـوانـكـم نعـوّض كـل شيء بـدلاً عـنـكم .

الفـقـرة ( 5 ) : فـتشتُ في صفحة 84 سطر 3 حـسب إشارتـك فـلم أجـد شيئاً مما كـتـبتَ . ومع ذلك أقـول ، أنا أتـذكـر إسم عـشيرة ( قـينايا ) وكان وارداً في ألقـوش وقـد سمعـته مثـلما أسمع هـيلو أو زرا أو غـيرهم ولكـني لا أعـرف أحـداً منهـم ، أما موضوع سـينا فـهـناك نظرية أخـرى تقـول أن المقـصود بها هـو ( سـيما ) قــُـلِـبَـتْ م فـصارت ن !! وأكـيـد ستـسـتـغـرب من هـكـذا تـفـسير بل لا تـقـبله لأنه مخالف لِما تـريد أن توصله للقارىء ، إن هـذا جاري عـنـدنا أخي صبري ، وتـذكــَّـر مرة حـين قال لنا المرحـوم الأستـاذ جـرجـيس حـميكا وهـو يشرح النـضيدة ( مركـم = حـوض = إناء ) وقال لنا بالحـرف الواحـد ( بعـض الناس يسمي هـذا مَـركانِ … مَـركـن !! ) لاحـظ كـيف غـيَّـروا … م إلى ن … ومع ذلك فإن مسألة سـينا = سـيما هي نـظرية قـد تـكـون صحـيحة أو لا تـكـون ولكـن القـصد هـو أن نـكـون أمناء في التأريخ ولا نـنحاز بل نكـتب كـل الآراء طالما ليست لـدينا وثائق والقارىء حـر في الإخـتيار ونحـن لسنا نضع شيئاً في جـيوبنا ، ولا ينـفـعـنا الشيخ فلان أو إبن علان . أما الفـقـرة (6) ليس لـدينا تعـليق عـليها ، وفي الخـتام نحـن نـقـدّر الجـهـد الذي تبـذله في كـتاباتـك أخي صبري ونـنـتـظر القـسم الثاني مع الشكر .

ملاحـظة : * – ينبع نهر الفـرات من السلاسل الجـبلية شرق الأناضول تركـيا …….. هـضبة أرمينيا

تقع منابع نهر دجلة في مرتـفعات تركـيا الجـنوبية الشرقـية

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى