بطريرك الكلدان يؤكد مقتل نحو 1000 مسيحي في العراق منذ 2003


نادي بابل

بطريرك الكلدان لويس ساكو

(السومرية نيوز) كركوك – كشف رئيس طائفة الكلدان في العراق والعالم البطريرك لويس ساكو، الاثنين، أن نحو 1000 مسيحي في العراق قتل منذ 2003 وحتى العام الحالي، مؤكدا أن هذا الأمر لا يمنعه من دعوة المسيحيين للعودة إلى العراق، فيما أشار إلى أن قداس تنصيبه سيكون في السادس من آذار الحالي في بغداد.

وقال ساكو في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “نحو 1000 مسيحي في العراق قتل منذ 2003 وحتى الآن من خلال الاستهداف المباشر لكنائسهم”، معتبرا أن “واقع المسحيين لا زال مقلقاً ولدى الكثير منهم هاجس الخوف بسبب ما تمر به منطقة الشرق الأوسط بشكل عام من حالة تسودها الفوضى”.

وأكد ساكو أن “عمليات استهداف المسيحيين لا تمنعه من دعوة المسيحيين العراقيين في الدول المجاورة إلى العودة للعراق”، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن “قداس تنصيبه سيكون في السادس من آذار الحالي في إحدى كنائس العاصمة بغداد”.

واعتبر رئيس طائفة الكلدان في العراق والعالم أن “المهمة التي أنتخب لها تتطلب عملاً مكثفاً ودعوة لتغليب لغة الحوار والسلام ودعم وحدة البلاد ومنع حالة الإقصاء والتهميش”، داعيا جميع الأطراف السياسية إلى “الجلوس لطاولة حوار لإيجاد حلول تحترم حقوق كل المكونات وترسخ العيش المشترك وتحفظ التنوع والتعددية التي هي ميزة بلدنا”.

يذكر أن في العراق أربع طوائف مسيحية رئيسية هي الكلدان أتباع كنيسة المشرق المتحولين إلى الكثلكة، والسريان الأرثوذكس، والسريان الكاثوليك، وطائفة اللاتين الكاثوليك، والآشوريين أتباع الكنيسة الشرقية، إضافة إلى أعداد قليلة من أتباع كنائس الأرمن والأقباط والبروتستانت.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى