بصمات النقاب ……. بصمات البرقع والنقاب؟


صادق الصافي
صادق الصافي

الدماغ مصمم ليطلق موجات كهرطيسية معقدة أثناء تفاعله مع الأحداث ,ويسعى العلماء اليوم لقراءة هذا الدماغ ومحاولة فهم أسراره الغريبه, لقد طور تقنية بصمات الدماغ الدكتور فارويل من المانيا – وهي طريقة لقراءة الدفقات – الترددات – الكهربائية اللاأرادية التي تصدر عن المخ أستجابة لرؤية بعض الصور المتعلقة بمشهد ما , وسوف تستخدم هذه التقنية للتعرف على كذب أو صدق المتهمين أثناء التحقيق معهم .

هل تتصور أن يأتي اليوم الذي يتمكن فيه الأنسان من تشغيل جهاز الكمبيوتر أو القيام بطباعة صفحات ما بمجرد التفكير في الأمر.؟ في الواقع هذا الحلم كان مجرد خيال علمي وقد بدأ يتحقق في ظل التطور التقني الكبير وأزدياد الأهمية في دراسة دماغ الأنسان ولما يرسله من أشارات كهربية .

وبالفعل تمكن العلماء في معهد التشغيل الآلي في ألمانيا من التوصل

الى جهاز جديد للتحكم عن بعد في جهاز الكمبيوتر, يقول الدكتور فارويل أن هذه التقنية علمية جدا وأن دقة هذا الجهاز 100% بالمئه.

 

قال تعالى -وفي أنفسكم أفلا تبصرون – أن الخالق يدعونا للتفكر في أنفسنا, وخلق الأنسان هبة الخالق – يخلق مايشاء ذكوراً أو أناثاً.-

 أننا ندعو الى أحترام أنسانية المرأة التي تشكل في مجتمعاتنا العربية أكثر من النصف…

اِلا أن النساء العربيات على الأغلب تعاني من نقص المشاركة في شؤؤن الحياة وهدر في الحقوق والحريات , وللمقارنة المنصفه لابد لنا من الأعتراف بحسنات الآخرين ومنها حقوق المرأه الأوربية التي طغى عليها تهذيب الطباع و التحضر ولطف المشاعر والهدوء والتأدب والحياة المنظمة

 

 وصف الرئيس ساركوزي النساء اللواتي يرتدين البرقع والنقاب  بأنهن سجينات خلف سياج وأعتبرت أغطية الوجه – أساءة لقيم الأمة وأحترامها لمبدأ المساواة,أن هذه الخرق التي أوهمنا بها بعض قليلي العلم الموصوفين بالجفاء والقسوة وتصحر النفوس- بأنها تحمل قدسية معينة, بل صارت مادة للتندر ورمزاً للتخلف وقلة الذوق , ونكسة أجتماعية ,بل أداة قمع , وصفته بعض النساء المتحررات بأنه أقدم رمز لأستعباد و أذلال المرأة بأسم الدين, وأن من يحارب البرقع والنقاب يقدم خدمة جليلة بالنيابة عن المرأة المسلمة .

أنه أمتداد لموروث أجتماعي تمليه بعض العادات والتقاليد في مجتمع رجولي يفرض هيمنته في قمع النساء ومنعه لحقوقهن وحريتهن حيث يمثل هذا الغطاء الأسود الطويل – تبدو فيه كاللص – برأيهم أحد أشكال العفة وعدم الأثارة والفات النظر  ,لكنه في الحقيقة مرادف لتقصير ثياب الرجال المتشددين وأطالة لحاهم .؟ حتى صارأخيراً يمثل رمزاً للأنتماء الديني السياسي.؟

اِن موسم الحج والعمرة والصلاة لاتوجد فيه أمرأة مسلمة تغطي وجهها ويديها, والبرقع يجعل المرأة واضحة للعيان في التجمعات اكثر من عكس ذلك .. كما يجعل التواصل معها غير متوازن لانها تخفي ملامح وجهها..

 لقد أعتبر الكثيرمن رجال الدين بأن الحجاب -تغطية الشعر والجسم  بأنه فرض في الأسلام وسمي الحجاب بالستر والمانع والحاجز عن الابصار وفسرأيضاً بالجبل والليل لانه يستر مافيه, أما النقاب والبرقع – تغطية الوجه واليدين ماعدا العيون – فليست فروضاً في الأسلام.؟

أن الأسلام في جوهره يؤمن بحرية وكرامة الأنسان ,وليس بمقاسات من وصفهم – أبن خلدون بالغلظة والتوحش – أننا نفتخركوننا عرب و أن القرآن عربي والنبي عربي لكننا في هذا الزمان نحتاج الى المزيد من اللياقة وحسن الخلق والتواضع والرحمة لقد ضاق المجتمع بأنفسنا و بالحياة .؟

 الشكر لكل من منع البرقع والنقاب في كل بقاع الأرض.فهما أساءة لقيم الأمة الأسلامية وأحترامها لمبادئ المساواة والعدل.؟

 

صادق الصافي-النرويج

sadikalsafy@yahoo.com 

عن الكاتب

عدد المقالات : 93

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى