بريمر: انسحاب القوات الامريكية خطأ سيؤدي الى حرب اقليمية وتقسيم العراق إلى ثلاث دويلات


نادي بابل

شفق نيوز/

اعلن الحاكم المدني السابق في العراق، بول بريمر، الاثنين، أن انسحاب القوات الامريكية من العراق “خطأ”، وسيؤدي إلى تقسيم العراق الى ثلاث دويلات صغيرة واندلاع حرب اقليمية في المنطقة.

ونقلت وسائل اعلام امريكية تصريحات لبريمر اطلعت عليها “شفق نيوز“، إن الولايات المتحدة كان عليها الا تغادر العراق في وقت يعاني فيه الاخير من صراعات سياسية، وبسبب انها فعلت ذلك فأنها سوف تضطر الى العمل بصورة اصعب كثيرا من السابق.

واوضح بريمر ان انسحاب القوات الامريكية من العراق كان لحظة مهمة بتأريخ اميركا عام 2012 والتي تؤشر انتهاء حرب كلفتها تقدر بواحد ترليون دولار وارواح لا تحصى من الطرفين الاميركان والعراقيين.

ويرى مسؤولون في ادارة اوباما ان ديمقراطية العراق ستكون انموذجا رائدا في المنطقة، لكن بريمر يجد ان الاميركان لديهم اسباب عدة للبقاء في العراق منتقدا بشدة قرار اوباما بالانسحاب.

وبين بريمر أن عدة اسباب تجعل من الخطأ انسحاب القوات الامريكية من العراق “اولا من الواضح ان القوات العراقية غير جاهزة للتهديدات الامنية، وثانيا وجود القوات الامريكية كان مهما كونه علامة على استمرار اهتمام واشنطن في تطورات السياسة العراقية”.

وبين أن السبب الثالث “الاهم من كل شيء الانسحاب يمثل اشارة الى الدول الاخرى في المنطقة بأن اميركا تسحب اهتمامها ووجودها بالشرق الاوسط”.

واضاف أن الولايات المتحدة لديها نحو مائة مجند في العراق للتدريب والاشراف على تدريب القوات العراقية “نحن يجب ان نجد طريقة لتدريبهم سواء حدث ذلك في العراق او في الولايات المتحدة او اي مكان اخر، هذا سيسمح لنا بأستمرار علاقاتنا السياسية وتنسيقنا مع القوات العسكرية العراقية والاجهزة الاستخباراتية”.

وتابع انه من المحتمل ان يكون الخطر الاكبر على المدى القريب ان العراق قد يتحول من دولة واحدة الى ثلاث دول شبه منعزلة او يتقسم الى ثلاث دويلات “حالما ينهار كل شيء في العراق لن تجد نفسك امام حرب اهلية فقط لكن وبسبب وضع الكورد في بقية الاقطار المجاورة ببساطة ستجد نفسك امام حرب اقليمية تبدأ في كل الاقطار المجاورة للعراق”.

واوضح “انا اعتقد ان هذا خطر يجب ان نعمل بصعوبة شاقة الان لتجنبه لكن بسحب قواتنا نحن قللنا من مصداقيتنا”.

وفي الوقت الذي تبيع الولايات المتحدة فيه للعراق اسلحة بعشرات المليارات من الدولارات يعتقد بريمر بأن هذا الامر قد اعطى اشارة الى ايران أن الولايات المتحدة التي سحبت قواتها من مواقع مجاورة للحدود الايرانية اصبحت اقل اهتماما بالشرق الاوسط “انا اعتقد ان من وجهة نظر ايران وهذا ما يشكل القلق الاكبر ان تكون هذه هي الرسائل التي نقلناها”، ويقصد بالرسائل الاسباب التي ذكرها.

خ و/ م ف

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى