برلمانية ضد رغبات الشعب


لؤي فرنسيس نمرود
لؤي فرنسيس نمرود

 

بمفارقة مضحكة مبكية ومعيبة في نفس الوقت ، من برلمانية عراقية متباهية بانها تقف ضد ارادة العراقيين ودستورهم الدائم الذي صوتوا عليه بالاغلبية وكانت هي احدى المصوتين عليه كونها تنتمي الى كتلة كانت الاساس في وضع الدستور وفوزه بالاستفتاء ، حيث نشر لها مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تفتخر “بغباء” بانها كانت السبب بعدم تطبيق الدستور فيما يخص الاستفتاء ضمن بنود المادة 140 الدستورية وتقول ((لأربع سنوات وقفت ضد الاستفتاء، حيث كانت جميع اجراءات الاستفتاء جاهزة)) …!!!

اي تناقض هذا واي غباء هذا اعتقد بانها لاتعرف معنى كلمة استفتاء شعبي لذلك وقفت ضده او ربما هي متأكدة من نتيجة الاستفتاء كونها تعلم علم اليقين بان المناطق المستفتى عليها هي كوردستانية.

 فكيف لممثل الشعب يقف ضد ارادة الشعب ؟ وكيف قُبِل بها للترشح كنائبة؟ وهي تسير ضد العملية السياسية … كونها وباعترافها عطلت احدى اهم بنود الدستور ، ربما كان من شان هذه المادة لو طبقت لحلت الكثير من المشاكل الداخلية التي تخص المواطنين بالدرجة الاولى وبعدها السياسيين …

فاي وقاحة وغباء هذا ان يتباهى الانسان امام الناس وعلى الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي  باخطائه التي ربما اوصلت الكثير من الاذى لمختلف مكونات العراق ، اليس من المفروض محاكمتها بتهمة خيانة الوطن والامانة “فاي خيانة اكبر من هذه الخيانة”؟ واي دولة نعيش فيها ، يكون للفساد والمفسدين حق التباهي بفسادهم امام العامة؟ ، واين المحكمة الاتحادية والقضاء العراقي؟ الذي ينادون باستقلاليته ، واين مجلس النواب من هذه النائبة التي تعترف بانها من تعطل قوانين وقرارات هذا المجلس واكيد هي من تقف ضد قانون النفط والغاز وقانون الاحزاب والقوانين المهمة الاخرى كونها ربما دُفِعت من جهات اقليمية لاتريد للعراق الشفاء من جروحه ، والا ما هذا التصرف وهذه الوقاحة عندما تقول ((اربعة سنوات وانا اقف ضد الاستفتاء )) عجيب من سياسيينا يتركون هكذا شمطاء بينهم دون طردها او محاكمتها !!! وعجيب من رئيس وزراء الحكومة العراقية الذي ينادي في كل خطبة من خطبه الاسبوعية بتطبيق  الدستور!!! ياسيدي اي دستور تريد،  ونوابك في كتلتك يتباهون بالوقوف ضده وضد قرارات مجلس النواب ، الا تخجلون من تهديمكم لأهم اركان العملية السياسية العراقية ، واي فساد اكثر من هذا الفساد ، واذا كنتم غير مقتنعين بهذه المواد الدستورية لماذا وضعتوها كبنود اساسية للدستور .

من هذا المنطلق الذي يبين بان خيانة العملية السياسية جاءت من رحم الكتلة التي تقود هذه العملية ، لذلك اطالب السيد الرئيس مسعود بارزاني وحكومة الاقليم وشعب كوردستان الابي باعلان استقلال كوردستان للابتعاد عن مثل هؤلاء الخونة الذين لايؤتمنون حتى على حليب مرضعاتهم ، كونهم خانوا الامانة ونكثوا بالاتفاقات والمواثيق واراقوا دماء ابناء العراق واذلوهم  والبسوا العراق سواد ما بعده سواد ، وطالبوا بالتساوي بالقتل (( اذا يقتل 7 من المكون الشيعي  نريد مقابلهم يقتل 7من المكون السني )) وكأن العملية السياسية العراقية قائمة على القتل .

ولا اريد الاطالة بهذا الكلام الذي يدمي القلب قبل العين بهدر الدماء والثارات والانتقام ، غشا الله اعينهم وجعلهم مبتعدين عن قيم ومباديء  الدين ، مروجين للفتنة الطائفية التي بسببها وصل العراق الى هذا الحال البغيض ، ف والله  الدماء التي تراق يوميا تطالب حقها عند ربها منكم يوم القيامة يامن جعلتم من العراق ساحة للتصفية واراقة الدماء .

 بقلم لؤي فرنسيس

عن الكاتب

لؤي فرنسيس نمرود
عدد المقالات : 210

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى