برعاية غبطة بطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو التجمعات الكلدانية في أور المقدسة / الناصرية تقيم احتفال تكريم الفائزين والمشاركين والمنظمين في بطولة دورة سنة الإيمان للمحيبس


نادي بابل

بحضور الأستاذ ضياء الخفاجي رئيس الاتحاد العام لشباب العراق / فرع ذي قار والدكتور احمد الشامي مسئول حقوق الإنسان وعضو البرلمان الدولي الشبابي والست الفنانة المسرحية والمشرفة التربوية حميدة مكي وناشطين المجتمع المدني في ذي قار أقامت التجمعات الكدانية في أور المقدسة حفل توزيع هدايا غبطة بطريرك بابل علي الكلدان مار لويس روفائيل الأول ساكو حيث ابتدأ بالتعريف براعي البطولة وتقديم التهاني للأخوات الحاضرات بمناسبة عيد انتقال العذراء مريم إلى السماء بالنفس والجسد وأيضا تقديم التهاني للفريق فائز وهو فريق الكلدانيين وأيضا الشكر وتقدير للجنة المشرفة علي البطولة وكل الحضور والمشاركين وكما هو متعارف لدى الشعب العراقي أينما كان فان هناك لعب شعبية تمارس في أوقات وأزمنة معنية ومنها لعبة المحيبس هذه اللعبة الشعبية الكبيرة حيث تمارس خلال شهر رمضان ومن خلال اللاتفاته الرائعة من والدنا الكبير وراعي التجمعات الكلدنية في أور المقدسة الناصرية ارض أجداده وإبائه فقد انطلقت البطولة الأولي وتحت عنوان دورة سنة الإيمان وبمشاركة عشرين فريقا يضم كافة مناطق محافظة ذي قار حيث اطلع المشاركين من خلال الجلسات والحوارات التي تقام أثناء البطولة علي الإرث الحضاري لمدينتنا وأصولنا الكلدانية العظيمة فكانت هناك الأهازيج والصيحات التي تغنت بحب الوطن وحب غبطته وقد عاش الجميع فترة أكثر من خمسة وعشرين يوم في ظل كرنفال احتفالي يحفه دعاء وترتيل سيادته وقد تقدم الجميع بالشكر والتقدير لسيادته ولكل الخيرين الذين وقفوا معنا

وقد تحدث رئيس فريق الكلدنيين علاء الكلداني قائلا:

سعيد جدا وإنا استلم كاس البطولة الأولي والتي أقيمت برعاية غبطته وإنني باسمي وباسم كل أعضاء الفريق نشكر سيادته علي رعايته البطولة وأيضا فإننا نريد أن نقدم كاس البطولة هدية لسيادته ونحن في أتم الاستعداد للحضور والتشرف باللقاء به وتسليمه كاس البطولة.

أما باسم الكلداني من اللجنة المشرفة علي لبطولة : سعينا منذ اللحظة الأولي بان يكون الإعداد لهذه لبطولة بشكل مغاير عن البطولات الأخرى لاسيما إنها برعاية غبطته وأيضا حملت اسم دورة سنة الإيمان فقد تم الاستعداد بشكل كبير وتم تجهيز المكان بكافة الاحتياجات من الأجهزة الصوتية والإضاءة والمأكولات والحلوى والماء والعصير والبيبسي ولله الحمد ظهرت البطولة بأحسن الصور.

أما احمد الكلداني : فقد ذكر إنني كنت من ضمن اللجنة المشرفة ومسئول علي الإضاءة والصوت بحيث يصبح المكان مهيئا للجميع ويؤدون البطولة بشكل أفضل وأحسن .

أما زينه الكلدنية : فقد كانت مهمتنا أنا ومجموعة من الفتيات هو تجهيز كافة المأكولات التي تقدم إلى اللاعبين والجمهور فكنا نقوم بإعداد الحلوى وهي الزلابية والكنافة والأكلات الرمضانية ووضعها بصحون وبشكل منسق وجميل .

أما خمائل الكلدنيه : من اللجنة العليا المشرفة علي إعداد وتنظيم حفل وكرنفال توزيع هدايا الفائزين والمشاركين بدورة سنة الإيمان للعبة المحيبس الأولي فقد تم الاستعداد لها بشكل كبير جد ا وتجهيز كافة الأمور التي من شانها أن تنجح هذا الكرنفال الكبير والحضور المتوقع وأردنا يكون يوم الاحتفال هو في عيد انتقال العذراء مريم إلى السماء بالنفس والجسد ولله الحمد سارت الأمور بأحسن ما يرام وهذا شئ قليل بحق سيادته أدامه لنا راعيا وأبا وأخا وخيمة للجميع الكلدانيين.

المكتب الإعلامي للتجمعات

ounkldan@yahoo.com

 





















عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى