بدعوة من السفارة النرويجية في الاردن الرابطة الكلدانية تحضر لقاء ناقش موضوع العراق والمناطق المحررة


نادي بابل

بدعوة من السفارة النرويجية في الاردن  وبحضور بعض القوى الوطنية  العراقية وبعض ممثلي  المكونات العراقية  شاركت الرابطة  الكلدانية في هذا الاجتماع الذي حضره  عن السفارة النرويجية

كل من  السيدة هايدي البرجي يوهانسن (ناثب السقير) لدولة النروج في الاردن والسيد توماس ماكنيكول (مسؤول ملف العراق ) في السفارة النرويجية كما حضره الشيخ جمال الضاري  رئيس  منظمة سفراء السلام من اجل العراق  وكذلك حضر اللقاء الامير انور معاوية (امير الطائفة الايزيدية )  والشيخ فيصل الجربا  احد شيوخ قبائل شمر ..حيث ناقش اللقاء  اوضاع النازحين  من المناطق المحررة بالاضافة الى وضع العوائل  النازحة من الاقليات المسيحية والايزيدية التي تركت الموصل وقرى سهل نينوى وكذلك تم مناقشة  حاجة العراق  الى مشروع وطني يضم كل الطوائف والاديان والقوميات وان يكون هذا المشروع عابرا للطائفية والتحزب وان تكون المواطنة هي الهدف والمدنية هي  الاساس في بناء الوطن  كما اكد  مسؤول فرع الرابطة الكلدانية في الاردن  اننا جميعا يجب ان نعمل من اجل عراق يضم الجميع دون تفريق وان يكون الوطن هو الجامع   وشدد على ان النروج هي بلد الحريات والذي يعمل دائما على  خلق التفاهمات  الدولية في السلام  الى تبني خيار  الوطنية  كاساس للحل في  العراق  وان تعمل النروج على  دعم ومساندة  العراق للخروج من اي ازمة  بين ابنائه وان تكون نشاطات النروج التي تقوم بها في العراق لاحلال الامن والسلام  معتمدة على التوافق بين ابناء الوطن الواحد واكد ان العراقيين اليوم جميعا يشاركون في محاربة الارهاب  وجميع الطوائف والاديان تعمل على انهاء ما عاناه العراق ويعانيه من القوى الارهابية  وكان الشيخ جمال الضاري  رئيس منظمة سفراء السلام من اجل العراق  قد تحدث عن كيفية معالجة مشاكل العراق والقضاء على الطائفية والاستقطابات الحزبية ومعالجة ما يمر به العراق من فساد اداري ومالي  من قبل البعض  وشرح رؤيته  ورؤية المشروع الوطني الذي يقوده  مؤكدا على ضرورة ايجاد حل لمشاكل العراق وخاصة بغد القضاء على القوى الارهابية  لداعش  ثم تحدث الامير انور معاوية امير الطائفة الايزيدية واكد على ضرورة خلق بيئة عراقية للتعايش بين ابناء الوطن الواحد كون ما يمر به العراق  من خطورة تشكل تهديدا لجميع المكونات  من جهته عبر الشيخ فيصل الجربا  على ضرورة ايصال صوت العراقيين الى المجتمع الدولي لمساعدته في معالجة ما يعانية  كونه يقاتل الارهاب  واكد على ضرورة خلق توافق وطني كاساس  للحلول بحيث تكون  هذه الحلول عابرة للطائفية

من جانبها عبرت السيدة هايدي  ناثب السفير  انبلادها مهتمة بشكل كبير باحلال السلام والامان في العراق واكدت على انهم يعملون بجد على تقريب وجهات النظر بين جميع الاطراف واكدت على دعمها

ومساندتها  لحقوق الاقليات  في العراق كما تحدث السيد توماس  ايضا مؤكدا مساعدة  النازحين  من الموصل وقرى سهل نينوى  كما اكد على دعمهم للمشروع الوطني

لكم الشكر

 
  أعلام الرابطة الكلدانية
http://www.chaldeanleague.org
https://www.facebook.com/الرابطة-الكلدانية-
Inline image

عن الكاتب

عدد المقالات : 6895

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى