باسكال وردة تلتقي الاب الاقدس في الفاتيكان


نادي بابل


05/01/2012
شبكة أخبار نركال/HHRO/NNN/
التقت السيدة باسكال وردة وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق ومسؤولة العلاقات العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان، قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر، في الفاتيكان، يوم 14/12/2011، وذلك بدعوة خاصة وجهت لها من قبل أصدقاء فرنسيين واسبان، من المهتمين بوضع المسيحيين العراقيين، وهجرتهم خارج البلاد.
عرضت السيدة الوزيرة خلال اللقاء، ملخصاً عن الوضع الامني في العراق عامة وبغداد والموصل وكركوك خاصة، مبينة مدى تأثر المجتمع بالاعمال الارهابية التي تستهدف المدنيين العزل، وبشكل خاص المسيحيين منهم، حيث في الموصل وبغداد لم تلاقي الكنائس المسيحية استهدافات فردية فحسب، بل عاشت مذابح لامثيل لها في التاريخ، كما حدث في تهجير وذبح المسيحيين في مناطق الدورة ببغداد، والموصل عام 2009 وبعدها ايضاَ، حيث تم استهداف سيارات الطلبة المتوجهين الى جامعة الموصل من المناطق المسيحية في سهل نينوى عام 2010، وبعدها مذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد سنة2010… كل هذا لم ينهي معاناة المسيحيين بل هناك تواصلاً للاستهدافات على الهوية، ما أدى الى تشجيع هجرة أعداد كبيرة من المسيحيين يومياً.
قدمت السيدة الوزيرة شكرها وامتنانها لقداسة البابا على صلواته لاجل العراق واهتمامه خلال أكثر من مناسبة بمصير المسيحيين في العراق، طالبة منه بأن يتواصل في التضرع لاجلهم، لابل بذل جهود قداسته في الضغط على الجهات المعنية على المستويين الوطني والدولي للحد من تهميش مدى خطورة اخلاء العراق من مسيحييه.
وخلال اللقاء قدمت السيدة باسكال وردا هدية تذكارية لقداسة البابا، تحتوي على من المعالم الاثرية الحضارية للعراق يتوسطها تمثال حمورابي، ما أثار اعجاب قداسته وتجاوبه الايجابي ووعده بالصلاة لاجل المسيحيين والعراقيين عامة.

المصدر: منظمة حمورابي لحقوق الانسان.





عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى