انها حقوق وليست تنازلات/ بقلم عصمت رجب


نادي بابل

استَرقتْ اذني سمعا غير مقصودا، وانا في طريقي سائرا، من احد الجالسين وهو يتحدث عن الاتفاقية الاخيرة بين رئيس وزراء الحكومة العراقية حيدر العبادي والوفد الكوردستاني الى بغداد الذي ترأسه الاخ نيجرفان بارزاني ، وهو يقول بان العبادي قدم تنازلات لأقليم كوردستان لحل الخلافات، واستغربت كثيرا من هذا الحديث وقلت في نفسي، هل اعادة رواتب موظفي ثلاث محافظات عراقية في الاقليم هي تنازلات ؟!  وهل مستحقات من ينام في العراء في هذا الشتاء القارص دفاعا عن العراق وكوردستان من البيشمركة الابطال هي تنازلات ؟! وهل سحب 250 الف برميل نفط من نفط الاقليم الى شركة سومو العراقية هي تنازلات ؟! وهل تصدير نفط كركوك عن طريق انابيب داخل اقليم كوردستان لسد عجز اكثر من 30% من الميزانية العراقية المتفاقم هي تنازلات ؟! وهل صرف ميزانية الاقليم المخصصة دستوريا اسوة بالمحافظات الاخرى هي تنازلات ؟! وهل اعادة جزء من الحقوق الى شعب ظلم على مر السنين داخليا واقليميا واعطى الملايين من الشهداء وملء سجون الانظمة الدكتاتورية من ابنائه على مر العقود باحثا عن الحرية  هي تنازلات ؟! .

انها جزء من الحقوق وليست كلها، فاين حقوق شهدائنا من اجل الحرية واين حقوق من ابيدوا بالاسلحة الكيمياوية واين حقوق من كانوا في السجون واين حقوق معوقي الكيمياوي واين حقوق من هجروا من ارضهم عشرات المرات واين حقوق الثكالى اللواتي فقدن ابنائهن وحقوق الابناء اللذين فقدوا ابائهم ، فهل هذا الشعب خلق ليظلم !!؟ هيهات وهناك من يسهر ليل نهار من اجل سعادة هذا الشعب ، هيهات وهناك ابناء البارزاني الخالد وفي مقدمتهم السيد الرئيس مسعود بارزاني، الذي يترأس حزب تأسس لهدف نيل الحقوق وارساء العدالة والديمقراطية ، مرتشف مبادئه من مدرسة خالدة وضع تعاليمها اب الكورد وملهمهم البارزاني الخالد ، فلا خوف على شعب له هكذا رجالات يأنون لأنينه ويواصلون الليل بالنهار من اجل اسعاده .

نهنئ شعب إقليم كوردستان والعراقيين جميعا لهذا المنجز الذي تحقق كنواة لبداية جديدة لتطبيق البنود الدستورية بما فيها المادة 140 والتي اعتبرت في السابق نقطة خلافية اساسية بين بغداد واربيل .

ومن المؤكد بان هذه النواة الاساسية الايجابية التي تاسست بعد الاتفاق  سوف تعزز موقف حكومتي بغداد واربيل للعمل سوية لهزيمة تنظيم داعش الارهابي والوقوف صفا واحدا ضد كل ما يهدد البلد.

في الختام نتمنى من الطرفين استمرار اللقاءات وتشكيل لجان مشتركة لوضع آليات حقيقية  في سبيل تأسيس علاقة قويمة تستند الى الدستور وفقا لمبدأ الشراكة والعدالة، وفتح صفحة جديدة للعلاقات الاخوية الاستراتيجية طويلة الامد بين الطرفين.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى