انتخابات وتكتيكات / بقلم عصمت رجب


نادي بابل

مع اقتراب نهاية الدورة الانتخابية بدأت لدى المتصدين على الدولة العراقية تحركات خفية استعدادا للانتخابات القادمة لجس نبض الشارع الانتخابي فهناك شخصيات تعمل من اجل ولاية ثالثة واخرى تطمح بنفوذ نيابي ومناصب سيادية واخرون لتشكيل حكومة اغلبية وتهميش الاخرين ، حيث تناوبت على سلطة الدولة العراقية منذ 2003 الى اليوم ، مجاميع حزبية وتيارات دينية مذهبية استخدمت الدين كغطاء لافعال بعيدة كل البعد عن الدين، وخلطت الدين بالسياسة مستخدمة اشخاص لهم المام بقشور الدين بعيدين عن جوهره السمح ، وكلما اقتربت دورة انتخابية تراهم يبحثون عن ممرات جديدة غير مطروقة سابقا ليخدعوا بها ناخبيهم، ففي البداية استخدموا الغطاء المذهبي الطائفي والمظلومية ليكسبوا بها الاصوات ، وبعدها كان للنظام الانتخابي حصة حيث يتم تغيير فقراته وفق مايخدم تلك التيارات من باب ( تريد ارنب اخذ ارنب تريد غزال اخذ ارنب ) فتراهم يوما يضعون العراق دائرة انتخابية واحدة ويوما اخر عدت دوائر انتخابية ويضيفون اليها دوائر انتخابية اخرى كتكتيك سياسي في النظم البرلمانية من اجل تفتيت اصوات الخصوم .

واليوم ومع اقتراب هذه الدورة الانتخابية وانكشاف كل المراوغات السابقة وحصول البلد على الدرجات المتقدمة في الفساد والخراب ونقص الخدمات والتهجير والنزوح ، ومع سقوط الاساليب القديمة بدأت حالة جديدة من المراوغة والخداع والتي تمثلت بانشقاقات حزبية وكتلوية ، فترى الحزب الفلاني قد نشأ جديدا منشقا من الكتلة الفلانية والشخصية الفلانية قد خرجت من مجلسها وكتلتها وتلك المجموعة تركت ولي نعمتها لتجد لها ممولا اخر ، وهكذا بدأ الجميع بتغيير تكتيكهم المؤقت متبرين من كل ماحصل في العراق وكأنهم ليسوا هم السبب في الدمار والخراب الذي حصل.

على الشعب ان يجيد الاختيار وان يبتعد عن اربعة انواع من المرشحين فالمرشح الذي يشتري الاصوات بماله لايستطيع ان يخدم كونه سوف يبحث عن اعادة ماله اضعافا مضاعفة، كما على الناخب ان يبتعد عن المتاجرين بالدين كون همهم الصعود ونشر الطائفية والمذهبية وسوف يعملون من اجل فئة صغيرة من الشعب كما صاحب الوعود الكثيرة والذي يتحدث دون ان يكون له برنامج حقيقي والرابع هو من جربناه في السلطة وكان فاسدا او ضعيفا او تابعا ليس له قرار.

 بقلم عصمت رجب

في الختام نحن بحاجة الى صحوة وثورة بيضاء لنغير الطالحين ونبعد الفاسدين 

عن الكاتب

عدد المقالات : 6873

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى