الى فخامة الرئيس جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق المحترم


نبيل تومي
نبيل تومي

تحية وتقدير

لعل مسامعكم تلقت نبأ إقتحام الشرطة الاتحادية لمقر جريدة “طريق الشعب “الصحيفة الناطقة بلسان الحزب الشيوعي العراقي، وما قامت به من أفعال تتنافى وأبسط قواعد الديمقراطية والحقوق السياسية التي أقرها الدستور، حيث إعتقلت حماية المقر وصادرت بعضا من أسلحتهم المرخصة قانونا وقامت بتفتيش غرف بعض من قادة الحزب بطريقة غير حضارية وغير لائقة، كل ذلك جرى بحجة الاستفادة من سطح مقر الجريدة في مراقبة المنطقة تحت ظل الاجراءات الامنية المرافقة لقرب إنعقاد مؤتمر القمة العربي في بغداد ، لكن ما بدا فإن الغايات لم تكن كما أعلنوا عنها إنما هي في حقيقة الامر إنتهاك لحرمة مقر الصحيفة المناضلة تلك وبالتالي تجاوز على أعرق وأقدم حزب عراقي قدم وما يزال الكثير من أجل رفعة الوطن وسعادة شعبه .

إننا في التيار الديمقراطي العراقي في السويد في الوقت الذي نستنكر وندين هذا العمل العدواني المشين، نطالبكم بصفتكم الرسمية كحامٍ للدستور بالتدخل لمنع المزيد من هذه التجاوزات والتي تكررت بحق حزب الشيوعيين العراقيين الاماجد، ولاجل إستعادة كرامة المقر وحمايته الذين أقتيدوا بطريقة غير إنسانية ولا قانونية، وإعادة الاسلحة المرخصة قانونيا والتي صادرتها الشرطة الاتحادية، وتقديم إعتذارا رسميا للحزب والجريدة وأفراد الحماية عما بدر من تصرف غير قانوني ولا أخلاقي من قبل الاجهزة الامنية .

ولعلنا يا فخامة الرئيس ونحن نناشدكم بالتدخل الفوري والسريع فإننا على ثقة تامة بما تؤمنون به من مبادئ قانونية وإنسانية تجعلكم ترفضون مثل هكذا أعمال لا تليق ببلد يطمح أبناؤه لبناء ديمقراطية حقيقية تؤمّن الحد المعقول من إحترام أرادة الغير وصيانة الحقوق السياسية والديمقراطية التي أقرها الدستور العراقي الدائم .

ختاما تقبلوا منا فائق الاحترام

لجنة تنسيق التيار الديمقراطي العراقي / السويد

27/3/2012

عن الكاتب

عدد المقالات : 26

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى