النائب رائد اسحق يؤكد على ضرورة ان لا تخلو عملية الاعمار من تعويضات مادية للمتضررين من داعش


نادي بابل

 

المكتب الاعلامي للنائب رائد اسحق

 

أكد النائب رائد اسحق خلال حضوره الاربعاء 8 / 2 / 2017 المؤتمر الاول لإعادة إعمار محافظة نينوى، على ضرورة ان لا تخلو عملية الاعمار من تعويضات مادية للمتضررين من تنظيم داعش الارهابي وما خلفه من هدم وتخريب وحرق وسلب ونهب لدور المواطنين.

وكان النائب رائد اسحق قد ألقى كلمة في المؤتمر الذي أقيم تحت شعار (قادمون يا نينوى للبناء والاعمار) وعقد برعاية رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري وبحضور اعضاء مجلس النواب عن المحافظة، واعضاء حكومتها المحلية، بالإضافة الى الوزراء المختصين ورؤساء اللجان النيابية ذات الصلة. وذكر فيها أن الغاية من هذا المؤتمر هو إعادة الحياة الى نينوى ولكن يجب ان لا ننسى اننا بحاجة ماسة الى بناء النفوس والقلوب واعادة الثقة الى ابناء نينوى ليتمكنوا من العودة الى مدنهم وبلداتهم وقراهم والعيش فيها حياة حرة كريمة.

كما طالب بعمليات رفع للالغام والعبوات الناسفة ومعالجة الانفاق التي يجب ان تسبق عمليات إعمار البنية التحتية واعادة الخدمات الى المدينة كالماء والكهرباء والصحة والخدمات البلدية وبناء واعمار المؤسسات التعليمية.

وتطرق النائب رائد اسحق في كلمته أيضا الى ضرورة  إخلاء الدور التي تشغلها القطعات العسكرية في المناطق المحررة لكي يتمكن سكانها من العودة اليها.    

وختم النائب اسحق كلمته بمطالبته أن يكون التعويض المادي للمتضررين مجزيا وليس بالمبلغ الذي ذكره وكيل وزارة الهجرة والمهجرين في لقائه بغبطة البطريرك لويس ساكو الذي هو مليون وخمسمائة الف لكل عائلة.

Displaying pic003.jpg

Displaying pic001.jpg

عن الكاتب

عدد المقالات : 6801

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى