النائب رائد اسحق: لا عودة الى الايام التي كان فيها الميسيحيون مضطهدين ومهمشين


نادي بابل
 

 

المكتب الاعلامي للنائب رائد اسحق

هنأ النائب رائد اسحق عضو مجلس النواب العراقي كافة أبناء الشعب العراقي وخصوصا المسيحيين منهم بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية الجديدة.

أكد النائب اسحق في كلمته الى أن عودة المسيحيين الى مناطقهم في سهل نينوى مشروطة بتوفير الامن والامان . جاء ذلك في كلمته التي ألقاها في قداس عيد الميلاد الذي أقيم في بلدة برطلة المحررة . وأضاف أننا عودتهم يجب أن تكون بكرامة ولن نرضى أن نعود الى الايام السابقة التي كنا فيها مضطهدين مهمشين وقال النائب اسحق في كلمته أيضا نتوق الى العيش في مناطقنا مع باقي مكوناتها من الشبك والايزيديين والتركمان والعرب والاكراد.

كما شكر النائب رائد اسحق في كلمته القزات الامنية بكافة مسمياتها من الحيش العراقي والبيشمركة والحشد العشائري والوطني على تضحياتهم الزكية في تحرير هذه المناطق والمناطق الاخرى في العراق . وختم النائب اسحق كلمته بقوله أن فرحتنا الكبرى ستتكلل بتحرير الموصل والقضاء على تنظيم داعش الارهابي.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى