النائب رائد اسحق : خلافات سياسية تعيق عملية تحرير نينوى


نادي بابل

 

المكتب الاعلامي للنائب رائد اسحق

 

ذكر النائب رائد اسحق متي عضو مجلس النواب العراقي . في الوقت الذي ينتظر فيه ابناء نينوى تحرير مدينتهم والمناطق الاخرى المحتلة نسمع بين الحين والاخر ان خلافات سياسية تعيق عملية التحرير .

جاء ذلك في المداخلة التي شارك بها في جلسة مجلس النواب ليوم السبت 30 / 7 / 2016  والخاصة بمناقشة ( العواقب التي تعترض عملية تحرير نينوى ) . وأضاف إن عملية تحرير نينوى قد تأخرت كثيرا رغم المطالبات والمناشدات المستمرة ، سيما وان المهجرين منها يعيشون في ظروف مأساوية صعبة وقد مضى على حالهم هذا سنتان وهم بأمس الحاجة للعودة الى مدنهم وقراهم .

وتابع النائب اسحق في مداخلته . جميع المعلومات المتوفرة تؤكد جاهزية القطعات العسكرية وجاهزية استعداداتها لعملية التحرير ولكن نسمع ايضا ان خلافات ما بين الاطراف السياسية هي التي تؤخر في عملية التحرير .

وطالب النائب اسحق الاسراع في حل هذه الخلافات بغية الاسراع ايضا في عملية التحرير .

وذهب النائب رائد اسحق الى ما بعد التحرير ومطالبته بضرورة بسط الامن في المناطق المحررة ، من خلال إشراك ابناء هذه المناطق بما فيهم ابناء سهل نينوى في مسك الارض والمحافظة على الامن والتهيئة لعودة النازحين ، وان يكون للقضاء الدور الفعال في تطبيق القانون .

كما شدد النائب اسحق على ضرورة ان تأخذ الحكومة دورها في إعادة البنية التحتية للمناطق المحررة واستقبال النازحين وتعويضهم عما لحق بهم من اضرار مادية ومعنوية وايضا المنظمات الدولية والمجتمع الدولي لان دورهما خلال السنتين الماضيتين من النزوح لم يكن يتناسب مع حجم المأساة التي لحقت بابناء جميع المناطق المحتلة من قبل داعش .  

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى