المهرجان القومي الكلداني الثاني للفنون والأداب


نادي بابل

أقامت أذاعة صوت الكلدان في ولاية مشيكان الأمريكية مهرجانها القومي

الكلداني الثاني وذلك يوم الأثنين May – 16 – 2011 على قاعة

الجمعية الكلدانية العراقية الأمريكية ( شنندوا ) الجميلة .

ففي أروع تضاهرة قومية وفي المجال ( التراثي – الفني – الثقافي )

شارك فيه أكثر من 20  مغني وشاعر وموسيقي وممثل بالأضافة الى 7

من فناني ( جمعية الفنانين التشكيليين الكلدان ) الذين قدموا لوحاتهم

المختلفة , حضر المهرجان جمهور غفير زاد عن 550 شخص أمتلاءت

بهم قاعة شنندوا على سعتها , يتقدمهم المطران مار أبراهيم أبراهيم

راعي أبرشية مار توما الكلدانية الجزيل الأحترام الذي يشارك ويدعم

بأستمرار الأذاعة بكل نشاطاتها , وحضر أيضا الأباء الكهنة والأخوات

الراهبات وممثلي المنظمات والجمعيات القومية والوطنية ووسائل الأعلام

المحلية  .

بدأ المهرجان الذي جمع فناني جمعية الفنانين التشكيليين الكلدان ( صباح

وزي – زهير شعوني – الدكتورة سولاف رومايا – كامل شلال – رنده

رزوقي – ميسون نجيب – يازي شمينا ) وهم يشكلون لوحة جميلة

متناسقة ومتعددة الألوان , يجمعها المحبة والتفاعل , ليرسموا وينحتوا

أنجازات الأنسان , وربطوا الماضي بالحاضر عبر رؤيتهم الفنية الراقية ,

وقدموا أجمل لوحاتهم التي تعبر عن تراثنا وحضارتنا الكلدانية ولوحات

أنسانية وعن الطبيعة ,  بعد ذلك توجه الجميع الى القاعة الرئيسية لتقديم

فقرات الأمسية الأدبية والفنية والتي هيأ لها مسارح عديدة وفي أماكن

مختلفة وديكور وأنارة مميزة  , والتي كانت من عمل وأفكار وأبداعات

زميلنا المخرج عادل يلدكو القادم من مدينة ساندياكو خصيصا للمساهمة

في أخراج كل فقرات هذه المهرجان , والأخ عادل يلدكو من الفنانين

المبدعين الذين يسخر كل أمكانياته وطاقاته من أجل خلق مسرح هادف

ومتكامل , ولا يدخر أي جهد ألا ويكون من الأوائل الذين يساهمون في

تقديم أمكانياته لأذاعتنا .

بدأ الأمسية عريف الحفل الزميل الأذاعي المخضرم ضياء ببي , بكلمة

ترحيبية حيا فيها الحاضرين وشكر كل المشاركين في هذه الأمسية لما

قدموه من جهود أستثنائية ولأكثر من شهرين في العمل والتهيئة لهذا

اليوم ليظهر بهذا الزي الرائع والجميل .

شارك في هذه الأمسية الشعراء ( الأخ خالد بهورا بقصيدته لبا خاثا –

الأستاذ يلدا قلا بقصيدته متخرياثي – الأخت أنتصار يونو بقصيدتها شلاما

– والأخ شوقي قونجا بقصيدته زونا ) هذه القصائد التي تميزت بالأصالة

القومية والتراثية , عبروا فيها عن حبهم للعراق ومدننا وقرانا وعاداتنا

وتقاليدنا الكلدانية ومعانات شعبنا في هذه الضروف العصيبة وما يعانوه

من تهديد وقتل وتهجير , والرائع في تقديم هذه القصائد كان مرافقة الفنان

خيري بوداغ بتقديم بعض مقاطعها الشعرية بطريقة غنائية جميلة .

أما المطربين فأشتركوا بأغانيهم الجديدة ( الفنان خيري بوداغ بأغنية يمي

_ الفنانة سوسن كيزي بأغنية ما مني _ الفنان عميد أسمرو بأغنية

شمامي – الفنان منذر فهمي بأغنية خليثا ) هذه الأغاني التي قدمها هؤلاء

المغنين بأسلوب رائع وجميل وبموسيقى منسقة وكلمات سلسة مختارة

وجميلة تعاطف معها الجمهور وأصغى أليها بروحية عالية , خاصة وأن

هذه الأغاني بكلماتها وموسيقاها وأدائها تقدم لأول مرة .

وكان للأخوه الموسيقيين ( عدي شمامي على ألة العود – سرمد كجو على

ألة الكمان – أنمار المختار على ألة الرق – ) والذين عزفوا منذ بداية

الأمسية الى نهايتها أجمل المعزوفات الموسيقية التي أستمتع بها الحضور

وصفق لهم بأستمرار لجهدهم الكبير والرائع .

خاتمة الفعاليات كانت تمثيلية ( بروني ) التي ألفها الزميل شوقي قونجا

وأخرجا الزميل الفنان زهير كرمو , وقام بأداء أدوارها أعضاء فرقة بابل

الكلدانية للتمثيل ( الفنانة المتألقة كاميليا متي والفنان القدير عدنان كلشو

والشاب جانثن شينا ) .

في نهاية الحفل قام سيادة المطران مار أبراهيم أبراهيم وألقى كلمة معبرة

عن دور الفن والكلمة والموسيقى واللحن والرسم في عكس الصورة

الحضارية الجميلة لشعبنا , وثمن دور كادر الأذاعة الذين يقدمون مثل هذه

الأمسيات التي تربط ماضينا بحاضرنا , مشجعا جميع الفنانين والشعراء

والممثلين وشاكرا جهودهم الرائعة في تقديمهم لهذه الفنون بلغتنا

الكلدانية الجميلة .

أختتمت الأمسية بتصفيق حار وصادق من قبل الجميع , أملين أن تستمر

مثل هذه النشاطات التي تساهم أذاعة صوت الكلدان بكادرها ( شوقي

قونجا – ساهر يلدو – أنتصار يونو – وسن وارتان –  ضياء ببي – جنان

سناوي – فوزي دلي – ماهر كانونا) في التهيئة لها وتقديم كل ما هو

جديد في الكلمة واللحن والموسيقى لأن هذه الأعمال تساهم في تحفيز

القلب والذاكرة والوجدان , وتجمع الطاقات بأبناء شعبنا الكلداني على

مائدة الثقافة والمعرفة والفنون .

أخيرا نقولها ومن القلب , ألف شكر الى كل من عمل خلف الكواليس (

الأخ نجيب قونجا – المصور الرائع هدير بولص _ مهندس الصوت

والأنارة الفنان ألبيرت فرنسيس ) لأنجاح هذا المهرجان والى كل أبناء

جاليتنا الكلدانية الذين يحضرون ويساندون أذاعتنا بكل نشاطاتها

, وشكرنا الخاص الى الجمعية الكلدانية العراقية الأمريكية ( شنندوا )

بأعضائها وأدارتها لما يقدموه من تسهيلات لكافة نشاطاتنا .

بعد المهرجان تناول المشاركون في الحفل عشاء بفرح وسرور

لمزيد من الصور يرجى الذهاب الى الرابط

http://chaldeanvoice.com/Album/may16_2011

/album/index.html

فوزي دلي

أذاعة صوت الكلدان

الولايات المتحدة الأمريكية / مشيكان

May – 17 – 2011



* C%20F%20may11_103.jpg (39.59 KB, 720×478 – شوهد 1 مرات.)

* C%20F%20may11_193.jpg (50.22 KB, 720×478 – شوهد 1 مرات.)

* C%20F%20may11_047.jpg (46.93 KB, 720×478 – شوهد 1 مرات.)

* C%20F%20may11_160.jpg (65.68 KB, 720×478 – شوهد 1 مرات.)

عن الكاتب

عدد المقالات : 7483

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى