المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تصدر توصيات جديدة بخصوص المهاجرين من المسيحيين والاقليات الدينية العراقية الاخرى من المرفوضة طلبات لجوءهم


نادي بابل


عنكاوا كوم – السويد – ترجمة نبيل البازي

قال مسؤول المفوضية العليا لشؤؤن اللاجئين انطونيو غوتيريس في مؤتمر صحفي، عقده في مدينة ستوكهولم السويدية، الاربعاء الماضي، ان المفوضية ستصدر “توصيات” جديدة بشأن المسيحيين والاقليات الدينية العراقية الاخرى، المرفوضة طلبات لجوءهم.

جاء ذلك في “مقال” كتبته صحيفة “فيرلدن ايداغ”، العالم اليوم،  وهي صحيفة تصدر بالغة السويدية، اشارت فيه بشكل واضح الى مستقبل المسيحيين في العراق والمصاعب التي تواجههم في حياتهم اليومية ومستقبل وجود كيانهم كمجموعة اصيلة من سكان العراق والقلق الكبير الذي يخص الاقليات القومية في العراق.

ونقلت الصحيفة عن غوتيريس “قلقه الكبير” حول وضع الاقلية المسيحية وبالذات في بغداد والموصل، موضحا ان المفوضية ستصدر توصيات جديدة قريبا لتقييم كيف يمكن للبلدان حماية اللاجئين العراقيين وحثها البلدان الاخرى ايلاء اهتمام اكبر للأقليات المتواجدة في العراق.

وذكر غوتيريس انه التقى توبياس بيلستروم وزير مصلحة الهجرة في السويد وان اللقاء بحث تطوير المبادىء والتوجيهات الجديدة التي لم تعد على أسس المناطق الجغرافية، ولكن ستكون وفق مبدأ يخص المجموعات الضعيفة والمختلفة.

وبين ان التوجيهات الحالية تنص على عدم اعادة اللاجئين العراقيين المرفوضة طلباتهم الى خمسة محافظات تلك التي تتميز بوضع خاص ومنها، بغداد والموصل وكركوك.

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين قد انتقدت موقف السويد بخصوص ارسال اللاجئين، قسراً، وبين ان التطوارات الاخيرة في العراق” جعلت مواقفنا تقترب”.

وفي هذا السياق اكد توبياس بيلستروم انها توجد فرص امام الذين رفضت طلباتهم للحصول على تصريح الاقامة تقديم ادلة جديدة حتى بعد حصولهم على الرفض.

وقال بيلستروم  “الشخص الذي حصل على الرفض بامكانه بعد وقت معين ان يقدم طلبا جديدا ، وفقا للظروف الجديدة”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7481

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى