المسيحيون يطالبون الصدر بالتدخل لحماية الآثار المسيحية في النجف


نادي بابل

 

بغداد \ جلال محمد

استغرب المسيحيون في العراق من ما نشرته وسائل الاعلام العراقية حول قيام جهات سياسية بمحاولة تدمير الاثار المسيحية في النجف وتعرضها للخطر بعد ان رفض مدير الاثار محمد الميالي الموافقة على مشاريع سكنية استثمارية فوق الاثار المسيحية .

وقال الخور اسقف اسكندر تاري من كنيسة العذراء اننا “ندعو الرجل الوطني السيد مقتدى الصدر لحماية الكنوز الاثرية التي تمليء النجف اليوم والتي هي محط حضارات سابقة، وديانات قديمة قبل الاسلام حيث يجب المحافظة عليها واحترامها لانها جزء مهم من تاريخ الحضارة والدعوات السماوية في بلاد ما بين النهرين “.

واضاف ” ما يؤسف له ان النجف فقدت اكبر كنيسة فيها تحت مدرج مطار النجف بعدما اصدر نائب محافظ النجف السابق عبد الحسين عبطان والنائب الحالي في البرلمان امرا بتهديم الكنيسة لغرض اقامة مدرج المطار اذ تم ازالتها بالكامل عام 2006 ، وكانت كنيسة اخرى في المطار تعرضت للسرقة والنهب من قبل الجيش الامريكي عام 2005″. كما ناشد الباحث الاثاري المسيحي بطرس متي السيد الصدر لحماية المواقع الاثرية ، مبينا ان الاثار المسيحية ثروة للنجف التي تعود الى الفي سنة ويجب محاسبة من يحاول تشويهها اوالعبث بها.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7502

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى