المركز الثقافي الكلداني الأمريكي ينعى أحد أعمدة البيت الكلداني / سيبقى د. حبيب تومي رغم رحيله نجم كلداني ساطع وعلم كلداني خافق


نادي بابل

 

حيّا عمّا كلدايا

الرَّبُّ رَاعِيَّ فَلاَ يُعْوِزُنِي شَيْءٌ، فِي مَرَاعٍ خُضْرٍ يُرْبِضُنِي، إِلَى مِيَاهِ الرَّاحَةِ يُورِدُنِي، يَرُدُّ نَفْسِي، يَهْدِينِي إِلَى سُبُلِ الْبِرِّ مِنْ أَجْلِ اسْمِهِ، أَيْضًا إِذَا سِرْتُ فِي وَادِي ظِلِّ الْمَوْتِ لاَ أَخَافُ شَرًّا، لأَنَّكَ أَنْتَ مَعِي. المزمور 23

ببالغ الحزن واللوعة ينعى كادر المركز الثقافي الكلداني الأمريكي علماً من أعلام الأمة الكلدانية، ودعامة من دعامات البيت الكلداني، وقمة ثقافية شامخة، ومناضلاَ كلدانياً مخضرماً قل نظيره، ومناظراً مدافعاً بشجاعة وإخلاص وبسالة عن حقوق الأمة الكلدانية المستلبة، هو الصديق والأخ الحبيب المناضل الكلداني د. حبيب تومي (حبّا).

لمن لا يعرف حبّا نقول بأن د. حبيب تومي لم ينزل اليوم عن صهوة جواده ولن ينزل أبداً ما دامت كلماته وكتاباته ومواقفه الكلدانية الشجاعة والرصينة راسخة في ضمير الأمة الكلدانية ومنقوشة كالوشم في قلوب وعقول بناتها وأبنائها النجباء.

أنها إستراحة المقاتل الذي لا يعرف الملل أو الكلل وهيّ المحطة الطبيعية التي تنتقل فيها الراية من يده (جيله) إلى الأجيال الكلدانية القادمة، أنها خطوة في مشوار الأمة الكلدانية الطويل عبر العصور، هذه الأمة العصية على الفناء، التي لولا أمانة وشجاعة المخلصين من أبنائها، أمثال الراحل الكبير د. حبيب يوسف صادق تومي، لما كتب لها الديمومة والبقاء.

لعائلة الأخ والصديق الحبيب د. حبيب تومي (أبو رياض)، الزوجة العزيزة بتول (أم رياض)، وأبناء فقيدنا الكبير، رياض ورائد ونورس وأبنتيه أنجيلا وأشواق، ولعائلة الأخ العزيز جلال تومي شقيق الفقيد، وللأخ الكبير يوسف يوحانا وزوجته السيدة أسيت يوحانا شقيقة أم رياض، ولكافة أبناء وبنات ألقوش الغالية وعموم أبناء وبنات الأمة الكلدانية، نتقدم كادراً ورئاسة بأحر تعازينا بهذا المصاب الجلل، متضرعين لرب القدرة والمجد (يسوع حبيبنا) ان يتغمد أخينا الكبير وحبيبنا حبّا بوافر رحمته ويسكنه فسيح ملكوته السماوي وأن يلهم اهله وذويه وأصدقائه ومحبيه نعمة الصبر والسلوان.

الراحة الابدية إعطه يارب ونورك الدائم يشرق عليه

عامر حنا فتوحي بيث شندخ بريخا  المركز الثقافي الكلداني الأمريكي

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى