المالكي يؤكد عزم الحكومة على تنفيذ مشاريع سياحية مهمة في بغداد والمحافظات


نادي بابل

رئيس الوزراء نوري المالكي يستقبل الامين العام لمنظمة السياحة العالمية طالب الرفاعي

(السومرية نيوز) بغداد –

اكد رئيس الحكومة نوري المالكي،الثلاثاء ،ضرورة تنشيط القطاع السياحي في العراق من خلال البدء بتنفيذ مشاريع جديدة في هذا القطاع،وفيما كشف عن انشاء مالايقل عن خمسين فندقا سياحيا ومرافق سياحية اخرى، اعلنت منظمة السياحة الدولية ان العاصمة بغداد ستشهد عقد ثلاث مؤتمرات سياحية كبرى خلال الفترة المقبلة.

وقال المالكي في بيان له،اليوم الثلاثاء، على هامش استقباله الامين العامة لمنظمة السياحة العالمية طالب الرفاعي إن” من الضروري تنشيط القطاع السياحي في العراق، والاهتمام بتطويره لما يوفره من موارد نحن بامس الحاجة اليها”،مبينا إن” الاهتمام بالسياحة ياتي من رغبتنا بتعريف العالم بتاريخنا العريق وتراثنا الضخم على المستويات كافة”.

واضاف المالكي أن “هناك بعض الانجازات التي حصلت في مجال السياحة كبناء مالايقل عن خمسين فندقا سياحيا ومرافق اخرى” ، مؤكدا عزم الحكومة على البدء بتنفيذ عدة مشاريع سياحية مهمة في بغداد والمحافظات”.

من جانبه اكد الامين العام لمنظمة السياحة الدولية طالب الرفاعي استعداد المنظمة الدولية لدعم العراق في هذا المجال لوجود فرص سياحية ومجالات واسعة للاستثمار .

واضاف الرفاعي أن ” العراق على الرغم من الحروب والتحديات التي واجهته في السابق الا انه كان مقصدا للسياح خصوصا السياحة الدينية”، لافتا الى أن ” الانعقاد المرتقب لثلاث مؤتمرات سياحية خلال الفترة المقبلة في بغداد ومنها مؤتمر وزراء السياحة العرب هو دليل على تعافي العراق واهتمامه بالجانب السياحي”.

وكان الامين العام لمنظمة السياحة العالمية وصل الى العاصمة العراقية بغداد في زيارة هي الاولى لمسؤول المنظمة الدولية للسياحة الى العراق منذ سنوات، والتقى فور وصوله الوكيل الاقدم للوزارة بهاء المياح.

وكانت وزارة السياحة والآثار العراقية أعلنت، أمس الاثنين (2 تموز الحالي)، عن انطلاق فعاليات ورشة عمل خاصة بإعداد إستراتيجية خاصة بتطوير قطاعي السياحة والآثار تستمر لثلاثة أيام، وأشارت إلى أن القطاعين يفتقران إلى التخطيط لأعمالها، فيما أكدت منظمة اليونسكو سعيها تقوية القدرات الأساسية لقطاع السياحة.

وكان وزير السياحة لواء سميسم أكد في 6 أيار 2012 حاجة العراق إلى الاعتماد على فرق عالمية لتطوير السياحة والتنقيب عن آثاره غير المكتشفة، مبينا أن العراق لا يملك الوسائل والمعدات المتطورة للتنقيب عن الآثار، فضلا عن الافتقار إلى الخبرات والكفاءات في هذا المجال لأن التعامل مع الآثار يحتاج إلى دقة والكشف عنها يحتاج إلى وسائل متطورة لا يملكها العراق.

ويعتبر العراق من أهم الدول التي تحتوي على مناطق سياحية عديدة في شمال جنوب البلاد ووسطه، عدا أن العراق يحوي العديد من الأماكن الأثرية والتراثية في أغلب محافظاته، فضلا عن وجود أضرحة الأئمة والأولياء والأنبياء التي تشكل سياحة دينية ذات موارد كبيرة.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى