المئات من اهالي عنكاوا يخرجون في تظاهرة سلمية حاشدة


ANKAWA.COM

المئات من اهالي عنكاوا يخرجون في تظاهرة سلمية حاشدة احتجاجا على
الهجوم الارهابي الذي تعرضت له كنيسة سيدة النجاة في بغداد

 
عنكاوا كوم – عنكاوا – تقرير كنار باسا – تصوير ستيفان شاني
 
نظمت رئاسة أيبارشية أربيل الكلدانية، مساء الأثنين 1 تشرين الثاني الجاي في عنكاوا، مسيرة أحتجاج وأستنكار سلمية على الإعتداء الإجرامي الذي حدث، مساء الاحد الماضي على كنيسة سيدة نجاة في الكرادة – بغداد.
وتجمع المئات من اهالي عنكاوا امام باب كنيسة ماريوسف، حيث ترأس المسيرة راعي الإيبارشية سيادة المطران مار بشار متي وردة والأباء الكهنة الأفاضل من جميع كنائسنا والناطق بأسم حكومة إقليم كوردستان ووزيرالثقافة والشباب الدكتور كاوة محمود وممثلين الأحزاب السياسية ونواب البرلمان من أبناء شعبنا والهيئاة المنظمات المجتمع.
وبعد ان دق ناقوس الكنيسة تحركت الحشود حاملة ً صور الكاهنين الشابين اللذان لقيا مصرعهم في الحادث الاجرامي وشعارات تستنكر كل الافعال الارهابية الجبانة بحق المسيحيين في العراق وخاصة العملية الأخيرة في كنيسة سيدة نجاة في  بغداد.
وأستمرت المسيرة في شوارع عنكاوا بجو من الصلاوات والتراتيل، بعدها تجمعت الحشود في ساحة كنيسة مارت شموني للسريان كاثوليك، حيث القى سيادة المطران مار بشار متي وردة كلمة أستنكر فيها العمل الإجرامي ضد الأخوة المسيحين أثناء القداس الأحد في كنيسة سيدة نجاة في بغداد فيما طالب ان قداس الأحد القادم رداً على هذه العملية الجبانة في جميع كنائس العراق بحضور الصلاة من أجل الشهداء والشفاء العاجل لجميع الجرحى.
بعدها القى وزير الثقافة والشباب د. كاوة محمود الناطق بأسم حكومة إقليم كوردستان كلمة أستنكر فيها العملية الإرهابية الجبانة وقتل الكاهنيين والعشرات من المصلين، مؤكدا على ضرورة التواجد المسيحي في العراق وكردستان ودورهم في بناء بلدهم العراق.
واختتمت المسيرة بصلاة “ابانا الذي في السماوات …”.
 


عن الكاتب

عدد المقالات : 53

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى