المؤتمر الكلداني الاول بين الطموح والواقع (1)


ناصر عجمايا
ناصر عجمايا

بدأ  التحضير الجدي للمؤتمر ، قبل ما يقارب الشهرين من انعقاده في 30 \ 3 ولغاية 1 \ 4 \2011 ، ونتيجة المداولات المستمرة بين المعنيين لحضور المؤتمر ، خصوصا المنظمات المدنية الاجتماعية ، من ضمنها الاتحاد العالمي للكتاب والادباء الكلدان ، التي يهمها الشأن الكلداني ، من الاوجه الوطنية والانسانية والديمقراطية ، في مختلف انحاء العالم ، خصوصا أوروبا وكندا وأمريكا واستراليا أضافة للعراق ، على اساس تهميش وتغييب الوجود القومي الكلداني في العراق ، وما يتعرض شعبنا بمكوناته ، الكلدانية والاشورية والسريانية والارمنية ، بالاضافة الى بقية مكونات شعبنا العراقي الاخرى ، من ضيم وظلم وحيف وعوز وقتل وتهجير ، انتهاكا لحقوق انسانية طالت الجميع ، وخصوصا مكونات شعبنا الاصيل لتاريخه العريق.
تركز الاتفاق لأنعقاده في سانتياكو ، بدعوة من المنظمات المدنية الاجتماعية والغير السياسية ، المتواجدة في سانتياكو \ أمريكا ، وبدعم كنيسة  مار بطرس الكلدانية والآثورية ، باستضافة المؤتمر في قاعتها وهو ما حصل فعلا ، بامكاننا ان نحترم ونقدر ، جميع الجهود التي بذلت من قبلهم والحضور ، من معاناة وخطورة السفر وهدر الوقت وصرف الاموال من قبل الجميع ، لكي يخرج المؤتمر بنتائج وبيان ختامي ضمن قاسم مشترك أصغر ، يرضي ويلبي حاجات شعبنا ومصيره الآني ومستقبله القادم ، ليعي ظروفه الذاتية والموضوعية ، منطلقا ضمن اهداف ووصايا جديرة بالاهتمام لصالح شعبنا العراقي عموما ، وخصوصية شعبنا الاصيل ، الذي يتعاطف ويقف الكثيرون  ، من أصحاب الضمائر الحية النظيفة الى جانب المؤتمر وتطلعاته الموضوعية ، وحتى لخدمة الذات الكلدانية (ترتيب البيت الكلداني). للاسف كان حلمنا أكبر بكثير مما حصل عليه ، من نتائج  ليست بمستوى طموحنا ، ومع هذا المؤتمر اعتبرناه خطوة الى الامام ، لمجرد عقد المؤتمر وما حصل عليه من تأييد شعبي ، وحضور جيد من قبل جماهير شعبنا في مدينة سانتياكو ، حيث القاعة الكبيرة مكتظة بالحضور الشعبي ، والمدعوون من مختلف انحاء العالم ، مع مستوايات مختلفة ومشاركة المرأة ودورها الواضح والفاعل في المؤتمر ، خصوصا ابداعها باللغة الانكليزية لايصال المعلومة ، الى ممثلي الحكومة الامريكية الذين حضروا أفتتاحبة المؤتمر ، والتواصل مع الحضور للتفاعل بينهم وبين ممثلي الحكومتين المحلية والفدرالية وممثل السفارة الامريكية في العراق ، من خلال اسئلة الجمهور وأجوبة ممثلي الحكومة.
(يتبع)   
ناصر عجمايا
سانتياكو \ 9 \4 \ 11

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 222

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى