اللقاء الاول للاساقفة الكلدان بعد انتخاب البطريرك الجديد


نادي بابل

التقى الأساقفة الكلدان في مدينة روما للمرة الأولى من بعد انتخاب البطريرك الجديد للكنيسة الكلدانية وذلك يوم السبت ٢ شباط ٢٠١٣ ، برئاسة غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو، في ظل اجواء من التفاؤل والتصميم على بدء مرحلة جديدة ومتجددة للكنيسة الكلدانية. خصص اللقاء لمناقشة بعض الأمور العامة التي تخص عمل السينودس الكلداني ووضع الخطوط العريضة للمرحلة القادمة من مسيرة الكنيسة الكلدانية، والتباحث حول تنصيب غبطة البطريرك الجديد. وقد اكد الأساقفة على ضرورة تكاتف الجهود وتوحيدها في سبيل تحقيق النهوض بالواقع الكنسي لفائدة أبناء الكنيسة داخل العراق وخارجه أينما وجدوا في كل أنحاء العالم.

أن الكنيسة الكلدانية وهي تفتتح مرحلة جديدة من مسيرتها التاريخية العريقة والأصيلة تريد تأكيد تجذرها في شرقنا العزيز وخاصة البلد الأم العراق، مع الحاجة الملحة للنظر برؤية شاملة لتطلعات وآمال أبنائها المنتشرين في العالم كله. وهذا يتطلب تأسيس قواعد وآليات عمل واضحة ومنهجية استنادا إلى الأصالة التاريخية وانفتاحا للتجدد في كافة جوانب الحياة.

وقد تم الاتفاق على بعض النقاط الأساسية للعمل الكنسي خلال الفترة المقلبة.

 


 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7516

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى