اللجـنة الإعلامية لأبرشية مار تـوما الرسول في سـدني لا تـجـيـد كـتابة الـتـقاريـر


مايكل سيبي
مايكل سيبي

 

نـشـرتْ اللجـنة الإعـلامية لأبـرشية مار تـوما الرسـول خـبر إستـقـبال سـيادة المطـران جـبرائيل كـساب سفـيرَ وقـنصلَ العـراق لـدى أستـراليا ونيوزيـلـندا. ويسرني أن أعـلق عـلى نـص الخـبر بما يلي :

http://www.ankawa.com/forum/index.php2?topic=627235.0

(1)- لم يـذكـر المكان الـذي تم الإستـقـبال فـيه ولا تأريخه لأن عـبارة ـ صباح أمس السبت ـ لا تـفي بالغـرض بعـد عـدة أيام وأسابـيع .

(2)- إن مصطـلح ( الحَـبْـر ) لا يُـطـلق عـلى المطـران ولا عـلى الـﭙـطـرك في كـنيستـنا الكاثـوليكـية وإنما نـقـول سـيادة المطران فلان …. أو مار فلان …..كـما أن مصطلح السيادة لا يأتي مع الحـبر بل يُـستخـدم قـداسة .

(3)- ذكـر في الخـبر أن عـدداً من الشخـصيات كان قـد حـضر اللقاء دون أن تـذكـر ــ اللجـنة ناشـرة الخـبر ــ مَن هـي تلك الشخـصيات وما هي مواقـعـها الإجـتـماعـية في سـدني والتي تـطـلبتْ حـضورها هـذا اللقاء .

(4)- وإستـناداً إلى الصـوَر الملحـقة مع الخـبر فـقـد شاهـدنا أشخاصاً نعـزهم شخـصياً كأصـدقاء في مجـتـمعـنا ولكـنهم يمثـلون ــ كـيانات سياسية خاصة ــ لا تمت بصِلة إلى الكـنيسة بل لـنا نحـن الكـلـدان موقـف منها ، وهـنا نـتـساءَل :ما الذي تـطـلب حـضور ممثـل السيد سركـيس آغاجان هـذا اللقاء ؟ هـل جاء مع سيادة السفـير أم مع سيادة الـقـنـصل ؟ فـيكـون لـنا تـعـليق ! هـل هـو عـضو في مجـلس الخـورنة ؟ فـيكـون لـنا رد آخـر ، هـل هـو ممثـل الشمامسة ؟ سـيكـون لـنا رأي ثالث ، وأياً كان سبب حـضوره سـيكـون لـنا تعـليق .

(5)- لا تـوجـد في اللغة العـربـية عـبارة ــ سعادتي السفـير والقـنـصل ــ بل تـوجـد عـبارة : كـلاً من سعادة السفـير و……. . وإن كـلمة ــ بالخـصوص ــ ليست صحـيحة بل : بالأخـص ، لـذا إقـتـضى الـتعـليق ! .

وهـذا نـص الخـبر

مطران استراليا ونيوزيلاند يستقبل السفير والقنصل العراقيين

عنكاوا كوم – سدني – استراليا – اللجنة الأعلامية لأبرشية مار توما الرسول

8 / 12 / 2012

استقبل الحبر الجليل مار جبرائيل كساب مطران استراليا ونيوزيلاند السفير العراقي في استراليا ونيوزيلاند مؤيد صالح ومظفر الجبوري قنصل العراق في سدني، صباح أمس السبت.

وحضر الاستقبال عدد من الاباء الكهنة الافاضل ورئيس مجلس خورنة الابرشية وعدد من الشخصيات.

وجرى خلال الزيارة، التطرق الى العديد من المواضيع السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تخص الجاليه العراقية وبالخصوصالمسيحية في سدني.

وفي نهاية اللقاء، شكر سيادة الحبر الجليل سعادتي السفير والقنصل العام على هذه الزيارة، داعيا الرب الى حفظ العراق وجميع العراقيين في الداخل والخارج

بقـلم : مايكـل سـيـﭙـي / سـدني

 11/12/2012

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى