اللاجئون العراقيون يطالبون الحكومة بإلغاء اتفاقيات إعادتهم قسرا من الدول الأوروبية


نادي بابل

المحرر: SZ | MR

السومرية نيوز/ السليمانية

طالب اتحاد اللاجئين العراقيين، الثلاثاء، الحكومة العراقية بإلغاء جميع الاتفاقيات التي أبرمتها مع الدول الأوروبية لإعادة اللاجئين قسرا الى البلاد، مؤكدا أن حكومات السويد والنرويج وهولندا أعادت خلال الأسبوع الماضي نحو 70 لاجئا عراقيا.

وقال رئيس الاتحاد دشتي جمال في حديث لـ”السومرية نيوز”، من العاصمة البريطانية لندن، إن على “الحكومة العراقية إلغاء كافة الاتفاقيات التي أبرمتها مع الدول الأوروبية والمتعلقة بإعادة اللاجئين وطالبي اللجوء بالقوة الى العراق”، مبينا أن “معاناة هؤلاء جزء من المشاكل الوطنية المطروحة على طاولة البرلمان العراقي، وعلى الحكومة البحث عن أساليب غير قسرية لمعالجتها وتقديم اجابات لحل هذه المعضلة”.

وأضاف جمال أن “الحكومة الهولندية قررت إبعاد 11 الف لاجئ عراقي، كما قررت حكومات أوربية أخرى مثل السويد والنرويج وبريطانيا وسويسرا واستراليا واليونان إبعاد مئات آخرين”، كاشفا عن أن “حكومات السويد والنرويج وهولندا، قامت خلال الأسبوع الماضي بملاحقة وإبعاد نحو 70 لاجئا عراقيا لديهم زوجات وأطفال، عن طريق مطار بغداد الدولي”.

وكان اتحاد اللاجئين العراقيين وجه في وقت سابق مذكرة الى رئيسي الوزراء والبرلمان، حصلت “السومرية نيوز” على نسخة منها، ذكر فيها أن الدول الأوروبية مثل النرويج وهولندا والسويد وبريطانيا والدانمارك واليونان واستراليا، قامت بممارسة ضغوط نفسية وجسدية على اللاجئين العراقيين في السنوات الأربع الماضية، لإرغامهم على العودة الى العراق خلافا لإرادتهم وبعيدا عن الالتزام بالقوانين العالمية المتعلقة بحقوق الإنسان وبحقوق اللاجئين.

وطالب الاتحاد في مذكرته، الحكومة العراقية بالامتناع عن فتح مطارات العراق لاستقبال اللاجئين المبعدين بالقوة، وعدم توقيع أي اتفاقيات مع تلك الحكومات لتنفيذ هذه السياسة وعدم استقبال اي لاجيء عراقي يسفر الى مطار بغداد الدولي او الى اي مطارات اخرى، وعدم قيام الدوائر الحكومية بالتنسيق او تسهيل أمر إعادتهم بالقوة.

والاتحاد العام للاجئين العراقيين، بحسب القائمين عليه، هو منظمة مدنية مستقلة تهدف إلى الدفاع عن حقوق اللاجئين العراقيين في العالم، تأسست عام 2005 وتتخذ من العاصمة البريطانية مقرا رئيساً لها، وتمتلك ممثليات في 32 دولة.

يذكر أن عدداً من الدول الأوروبية، لا سيما السويد وبريطانيا، بدأت منذ أواخر عام 2005 بتنفيذ حملة هدفها إعادة اللاجئين العراقيين الذين لم يحصلوا على حق الإقامة فيها، بالقوة، ومن بين هؤلاء عدد من المواطنين في اقليم كردستان العراق، وعدد آخر من اللاجئين الذين أعيدوا الى العراق بناء على رغبتهم.


عن الكاتب

عدد المقالات : 7514

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى