الكنيسة الكلدانية تشعر بحزن وألم أمام قرار تحويل كاتدرائية آيا صوفيا الى مسجد


نادي بابل

إعلام البطريركية

بحزن وألم تلقينا قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،  بتحويل متحف (كاتدرائية) آيا صوفيا الى مسجد. هذا المَعلَم المسيحي الاسلامي  الذي يشهد للاخوّة والتضامن بين الديانتين.

في هذه الظروف وامام ما نعيشه اليوم من صراعات وتهديدات جائحة كورونا، نحتاج الى التضامن الانساني والحوار البناء للخروج من هذه الازمات ولا نحتاج الى مزيد من الاثارة. فمسلمو اسطنبول لا يحتاجون الى مسجد جديد،  اذ هناك الآف المساجد.

من المؤسف ان الرئيس التركي لم يأخذ بنظر الاعتبار احترام  مشاعر 2.3  مليار مسيحي في العالم،  وتنكَّر لاستقبال الغرب المسيحي لملايين المسلمين المهاجرين من بلدانهم، واعطائهم كنائس ليصلُّوا فيها.

نسأل الله ان يهدي الجميع وينيرهم لترسيخ الاخوّة وتوطيد قيم المحبة والتسامح بين الاديان وينجي البشرية  من التطرف وتسييس الاديان.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى