الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في الخط الامامي ضد التغيير الديموغرافي و زوعا منسجمة معه ….مداخلة مع السيد ابرم شبيرا


سيزار ميخا هرمز
سيزار ميخا هرمز

الموقر ابرم شبيرا احد الاخوة الكتاب الذين اقرء لهم الى جانب الكثير الذين اختلف معهم او اتفق وبدأت اسجل ملاحظاتي على ما يسطره قلمه , من كلمات منمقة وعبارات لحنها عذب ومن خلال هذا الاسلوب يحاول ان يخترق اللاوعي للقارئ فيدس السم مع العسل ويخلط الاوراق لغاية في قلب يعقوب ملاحظتي عليه ( وهو كاتب وحدوي ضمن فلك زوعا ) بدأت عندما كتب مقالا بمناسبة يوم الشهيد الذي يحتفل به في الشهر الثامن اذ كتب مقالا بعنوان الصفة الاشورية ليوم الشهيد ومن جملة ما كتبه ان الشهيد فلان الفلاني ( الكلداني ) هو اشوري رغم كلدانيته والشهيد فلان الفلاني السرياني هو اشوري رغم ( سريانتيه ) ( للإطلاع رابط 1) وهو بهذا الخطاب لا يختلف عن زميله الزوعاوي ( الوحدوي ) السيد سامي بلو عندما يهنئ ابنته بمناسبة التخرج ( للإطلاع رابط 2 ) اذ يكتب :- ودعم قضية امتك الاشورية هو واجبك ألمقدس أو ليس هذا ما ربيناك عليه؟ ولا يختلف عن زميلهم يعكوب ابونا ( الوحدوي ) عندما يكتب مقالا لنشيد الشعب ( رابط 3 ) وهذا ما يكتبه : – ما تقدمه لامتك وأبناء شعبك الاشوري ( الكلداني السرياني الاثوري ) و بحق ” فنان الشعب الاشوري العريق ( انتهى الاقتباس ) هذه نماذج من مقالات الاقلام الوحدوية !!! ..واللبيب تكفيه الاشارة عن الاخوة الوحدويين عندما يتكلمون عن الامة والوحدة وماذا يقصدون ..؟؟ ..على اية حال ندخل الى صلب الموضوع في مداخلتي مع الاخ شبيرا , قناعة تامة , مترسخة لدي ان الهدف الرئيسي لزوعا ومعظم التنظيمات الاشورية هو محو معالم الهوية القومية الكلدانية والأكثر من ذلك هو ضرب الكنيسة الكلدانية فنجحت الى حد ما باستمالة بعض الاساقفة الكلدان الباحثين عن كرسي البطريركية بطريق اعرج وبعض الكهنة الى جانبهم فالأسقف الموقر نشاهده يحضر لخيمة زوعا في عيد تأسيسها ولا يحضر ذكرى تأسيس الاحزاب الاخرى !! وفي مقابلة معه على راديو اس بي اس نجد هذا الاسقف الموقر يقول: – يتهموني باني زوعاوي لكني لست كذلك ؟؟ يجيب الاسقف بهذه الطريقة بدون ان يسأله المذيع ..وكاهن كلداني اخر في بغداد نجده في يوم ( عيد السعانين ) يذهب لمقر زوعا ويحتفل بعيد اكيتو الوثني ؟؟
في مقالك الاخير سيدي شبيرا ( رابط 4 ) المعنون مزيداً من المظاهرات يا ألقوش البطلة نظرة في الأهمية القصوى للديموغرافيا في حياة الشعوب ترد عبارة ( إن أكثر ألماً وحسرة هو الصمت المطبق للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية تجاه هذا التغيير الخطير الذي يهدد بالأساس وجودها التاريخي في هذه البلدات والقصبات باعتبارها مراكز أساسية تاريخية لرعيتها. فغداً عندما تنفذ قوى الظلام والاستبداد مخططها في التغيير الديموغرافي لهذه البلدات والقصبات ويصبح أبناء شعبنا فيها مجرد مايكرو أقلية أو بضعة بيوت عند ذاك تتلاشى أهمية توفير الخدمة الكنسية لأبناء الرعية ويصبح وجودها لا معنى لها ولربما تصبح الكنائس نقطة في بحر من بيوت ومعابد الآخرين الذين لا يهمهم إطلاقاً وجود مثل هذه الكنيسة بينهم لا بل سوف يسعون ليل نهار لاحتلالها وإمحائها من الوجود بحجة قانونيه أو تحقيقاً “للمصلحة ألعامة فالأوضاع الديموغرافية والجغرافية البائسة لأبناء أمتنا خاصة في مناطق إقليم كردستان العراق ) انتهى الاقتباس
سيدي الكريم انت تغالط نفسك وتشتت القارى ..ان الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية هي في الخط الامامي ضد التغيير الديموغرافي وأذكرك بموقف سيادة المطران بشار متي وردة ( أسقف الكنيسة الكلدانية ابرشية أربيل وحاليا يدير احوال الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في دهوك لحين تسمية اسقف جديد ) وموقفه من مشروع الابراج الاربعة سيء الصيت في عنكاوا وبياناته ونزوله الى الشارع و الاجتماع مع منظمات المجتمع المدني وبعض التنظيمات السياسية. كان نيافته الخيمة التي يجتمع تحت مضلتها جميع الجهات للاشتراك في قيام تظاهرة سلمية في عنكاوا ضد هذا المشروع سيء الصيت في قلب كردستان العراق ( عنكاوا )، وأذكرك برسالة او بيان نيافة المطران بشار وردة ضد التهديد الذي تلاقاه من احد اعضاء البارتي ( الحزب الحاكم في كردستان ) تهديد جاءه تحت عبارة ( عواقب وخيمة ) لمواقفه ضد التغيير الديموغرافي والأبراج الاربعة ؟؟ كما اتمنى انك قرأت عن المشاريع التي ستقيمها الابرشية الكلدانية الكاثوليكية في اربيل ( عنكاوا ) ولعل ابرزها مشروع المستشفى كي يخدم ابناء شعبنا ويساهم في وقف نزيف الهجرة وتشغيل الايادي العاملة من ابناء شعبنا لتخفيف من حدة البطالة.
طيب لننتقل معك اخي شبيرا الى منطقة اخرى مهددة بالتغيير الديموغرافي ولنرى موقف الكنيسة الكلدانية الذي يجعلك تتألم وتتحسر وهي الموصل وضواحيها من قرانا في البيان الصادر عن اساقفة محافظة نينوى ضد التغيير الديموغرافي في برطلة ( رابط 5 ) مجلس اساقفة نينوى : ” هل اصبح المسيحيون عبئا ثقيلا على المجتمع العراقي؟”بيان للمجلس يدعو السلطات في العراق بإيقاف مسلسل التغيير الديموغرافي في مناطق شعبنا والذي قرأه سيادة المطران بطرس موشي ارجو ان تفتح عينك او ان تلبس نظراتك لكي تشاهد توقيع سيادة المطران اميل نونا وهو اسقف للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية لموصل وكرمليش وتلكيف وبما انك تلكفها وهي طايرة هل لك تعلمنا توقيع اي كنيسة ليس حاضرا ؟؟ وموقف اي كنيسة لم يحرك ساكنا وطبق صمت القبور عليه ؟؟ والتغيير يضرب المواقع التاريخية لامتها ( المزعومة ) ويهدد وجودها ؟؟؟ ادناه نسخة من البيان ضد التغيير الديموغرافي والتواقيع
زوعا منسجمة مع التغيير الديموغرافي في سهل نينوى وهي في تحالف غير مقدس مع الشبك
قلنا في مناسبة سابقة انه كانت للمجلس القومي الكلداني دعوة لتوحيد الاحزاب عندما كان القتل لشعبنا يسير على قدم وساق في الموصل ابان الانتخابات البرلمانية الاخيرة ولكن للأسف لم يعير القائد يونادم كنا اية اهمية لهذه الدعوة ولا بقية احزاب شعبنا السياسية الاخرى التي كانت منشلغة في جولاتها المكوكية ومؤتمراتها الانتخابية ..كاتب هذه السطور هو مع تشكيل جبهة سياسية مسيحية موحدة تترك التفاصيل التي تكمن فيها الشياطين وتتوحد من اجل المصلحة العامة. بعد حادثة كنيسة سيدة النجاة جاءت دعوة زوعا وتحقق تشكيل تجمع التنظيمات السياسية ( وإنا اعتقد ان هذا التجمع التئم بنصائح من امريكا او اوربا وضغوطات ) استطاعت زوعا من خلال هذا ( الفخ ) الذي زرعته في طريق الاحزاب المنافسة ان تحجم فعاليتها فبات مشروع الحكم الذاتي من الماضي وذكرى جميلة وحلم وردي قديم فما عدنا نسمع به واستطاعت زوعا ان تسيطر على مقدرات هذا التجمع وتقوده حسب منهج فكرها السياسي وشلت فعالية بقية الاحزاب فكان اول المنسحبين من تجمع احزابنا الحزب الديمقراطي الكلداني بعد ان كشف اللعبة ومن بعده الجمعية الثقافية الكلدانية , واذ نقرأ احيانا بيان او تصريح من قبل الناطق الرسمي باسم التجمع محاولة للخروج من تحت جناحي زوعا ألا ويأتي توضيح من احد فروعها ضده وهو دليل على ان زوعا عبارة عن حجر عثرة داخل التجمع وهي لا تمثل ارادة شعبنا المسيحي المتمثلة في الجبهة المسيحية الموحدة !! ولعل ابرز مثال على ذلك حول بيان التجمع الاخير من مسالة برطلة الذي يأتي منسجما مع بيان الاساقفة ..ولكن زوعا كان لها رأي اخر في الموضوع. هل ان زوعا هي من يمثل شعبنا!!!تظاهرة القوش الاخيرة دليل اخر في ذلك فمن الصور شاهدت عناصر من الحزب الشيوعي وقرأت زيارة للسيد صباح توماس ابو ليلى الى مقر الحزب الديمقراطي الكلداني محور الزيارة كان التظاهرة وقرأت دعوة اقامة التظاهرة من قبل السيد غزوان ممثل المجلس الشعبي في القوش ..علما ان التظاهرة سلمية وردة فعل حضارية ورسالة للمجتمع العراقي والدولي وتمثل احتجاج الشعب وجاءت مدعومة روحيا من قبل الاحزاب ( باستثناء زوعا ) من خلال التصريح للسيد باسم بلو قائم مقام تلكيف لماذا نتظاهر ولا يوجد ضرورة للتظاهر ؟؟ وهنا اود ان اشارك حسرتي وألمي مع ابرم شبيرا ولكن على تنظيمه زوعا فالى اية حالة وصل هذا التنظيم فهل هو يمثل الامة كما تتدعي وهل هو يعبر عن تطلعات الامة المزعومة كما تدعي , المي وحسرتي وانتم ترون الحالة التي وصلت اليها زوعا فمن بقى من قيادتها المخلصة على الساحة فقد باتت شركة سياسية يديرها قائد واحد وحاشيته وشله من الاعضاء المخلصين لقائد الضرورة .وبات لهذا التنظيم اقلام كمحامي دفاع لندوات النائب يونادم كنا ..ولا اريد ان اطيل فأهل زوعا ادرى بشعابها ..
في بيان مجلس اساقفة نينوى رأيت السيد النائب خالص ايشوع ( المجلس الشعبي ) واقفا مع الاساقفة ولم نرىمن يمثل زوعا على سبيل المثال السيد د.دريد حكمت ( زوعا ) مستشار محافظ نينوى لشؤون الاقليات , قرائنا تثنية الحزب الديمقراطي الكلداني على بيان هيئة علماء المسلمين المنصف بحق شعبنا وقرائنا بيانا للنائب خالص ايشوع ( مجلس شعبي ) موجه للأخوة الشبك وقرائنا مبادرة حركة تجمع السريان المستقل لحل المشكلة ..لكن كل ما قرائنه من زوعا هو يحاكي الموقف الشبكي وربما ندوة السيد يونادم كنا في ستوكهولم الاخيرة( رابط 6 ) يقول ( نواب المجلس الشعبي وقعوا على سحب الثقة ونحن وقفنا محايدين لأننا نعتقد ان المشكلة ليست فقط في سحب الثقة من المالكي ) بالإشارة ألا انهم ليسوا مع حجب الثقة من المالكي وهو نفس الموقف الشبكي علما ان الوقف الشيعي المرتبط بالمالكي يسعى للتغيير الديموغرافي في برطلة ولم نسمع أي موقف من حكومة المالكي من بيان اساقفة مجلس محافظة نينوى ؟؟ أي ان المالكي مع التغيير الديموغرافي في حين اثيل النجيفي ( خصم المجلس الشعبي بالأمس ) اصبح صديقا واتخذ قرار جريء بالتريث في توزيع الاراضي في برطلة ؟؟ موقف زوعا من عدم سحب الثقة من المالكي بالتأكيد لم ينسجم مع توجهات التحالف الكردستاني والعراقية والتيار الصدري ؟؟ واللبيب تكفيه الاشارة ؟؟؟
شعبنا اصبح شاهدا على الاحداث وبرأي بدأت بوادر الربيع المسيحي من قبل شعبنا لقلب الطاولة على ما يعرف احزاب شعبنا المتعالية والقائد الضرورة وسيلعن التاريخ كل قلم كمحامي لندوات القائد او ينفخ بالقائد فزوعا اصبحت حزب القائد وكتابه والموالين والمطيعين بيادق تحرك بكبسة زر لا اكثر ولا اقل وهذا ( لا الم ولا حسرة عليه .. )

عن الكاتب

عدد المقالات : 76

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى