القضاء المصري يحكم على مبارك بالسجن المؤبد مصادمات بين الشرطة ومتظاهرين مناوئين


نادي بابل

أصدر القضاء المصري صباح اليوم السبت حكمه في قضية الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك، ونجليه ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي وستة من كبار المسؤولين الأمنيين المصريين. وقد حكمت المحكمة على الرئيس السابق ووزير داخليته بالسجن المؤبد لمسؤوليتهما عن قتل متظاهرين عزل خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير التي أطاحت بحكمه.

وعلى أثر الإعلان عن الحكم ثار غضب متظاهرين مناوئين للرئيس السابق الذين أرادوا أن يُحكم بالإعدام، كما طالب الادعاء المصري، فوقعت مصادمات بينهم وبين رجال شرطة مكافحة الشغب أمام أكاديمية الشرطة في القاهرة حيث عقدت المحكمة جلستها. وأفادت الأنباء الواردة من القاهرة عن سقوط عشرين جريحا على الأقل في تلك المصادمات التي شارك فيها أيضا أنصار للرئيس السابق.

وعلى أثر النطق بالحكم تدفق مئات المتظاهرين إلى ميدان التحرير بوسط القاهرة الذي أصبح رمزا لثورة الخامس والعشرين من يناير وعبر معظم المتظاهرين عن غضبهم إزاء تبرئة ساحة معاوني وزير الداخلية السابق وقرار المحكمة عدم متابعة النظر في اتهامات الفساد الموجهة إلى نجلي الرئيس المخلوع علاء وجمال مبارك.

في تطور آخر كتب أحمد عبد العاطي منسق الحملة الانتخابية لمرشح الأخوان المسلمين على صفحة حزب الحرية والعدالة على موقع فايسبوك (كتب) أن حكم القضاء المصري خيب آمال الجميع. ووعد بإجراء محاكمة جديدة ترضي الشعب المصري تماما.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى