القذافي: تجوّلت في شوارع طرابلس بالخفية ولم اشعر بالخطر!!


نادي بابل

يواصل ثوار ليبيا الذين احتلوا العاصمة طرابلس عملية البحث والزحف على معمر القذافي بيت بيت دار دار زنغة زنغة، الذي على ما يبدو فرّ من معقله في باب العزيزية وربما من العاصمة طرابلس. وأكد معمر القذافي اليوم الأربعاء في أحدث تسجيل صوتي أنه قام بجولة في العاصمة الليبية طرابلس متخفيا، ولم يشعر بأي خطر. وقال: أنا خرجت قليلا في مدينة طرابلس من غير أن يراني أحد، ولم أحس أن طرابلس في خطر.

القذافي: تجوّلت في شوارع طرابلس بالخفية ولم اشعر بالخطر!!

القذافي: يجب على سكان طرابلس تطهير
العاصمة الليبية من المعارضين

وقال القذافي في التصريحات الصوتية التي أذاعتها محطة تلفزيون “الرأي” إنه يجب على سكان طرابلس تطهير العاصمة الليبية من المعارضين. وذكر أنه “يجب على كل الليبيين أن يكونوا موجودين في طرابلس من الشباب والرجال والنساء من القبائل كلها ليقوموا بتمشيطها من الخونة”.

وفي تصريح صوتي سابق، أوضح القذافي أن خروجه من باب العزيزية كان تكتيكيا وأنه سيعود إلى العاصمة. وقد هاجمت قوات تابعة للقذافي 70 صاروخا، فيما قال متحدث باسمه إن الزعيم الليبي مستعد لمقاومة المعارضة التي سيطرت على طرابلس.

وقالت مصادر خاصة إن قوات تابعة للقذافي أطلقت ما يزيد على 70 صاروخا باتجاه معاقل الثوار، كما هاجمت القوات بلدة العجيلات بالصواريخ والدبابات. وأطلقت كتائب معمر القذافي مساء الثلاثاء عدة صواريخ سكود من ضواحي سرت، مسقط رأس الزعيم الليبي، باتجاه منطقة مصراتة التي يسيطر عليها الثوار، حسب ما أعلن هؤلاء. وجاء في بيان للمركز الإعلامي للمجلس العسكري في مصراتة- التي تبعد حوالي 250 كلم الى شمال غرب سرت- أن “صواريخ سكود أطلقت على مصراتة، وسُمعت انفجارات قوية”.

فيما أكد المتحدث موسى إبراهيم الذي كان يتحدث هاتفيا الى قناتي “العروبة” و”الرأي” أن قادة المعارضة لن يجدوا مكانا يهنأوا فيه، إذا قدموا الى طرابلس من مدينة بنغازي الشرقية، ولو استمر الأمر لشهور أو حتى سنوات، وأن القذافي توعد بتحويل ليبيا إلى بركان وحمم ونار. ومن جهته قال مسؤول في رئاسة نيكاراغوا إن بلاده ترحب بالقذافي على أرضها، لكنه لم يطلب ذلك بعد.

imagebank – AFP

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى