القبض على “لصوص سرقوا آثارا من كهف” قرب البحر الميت


نادي بابل

يمكن بيع الآثار في السوق السوداء بأسعار مرتفعة

ألقت السلطات الإسرائيلية القبض على عصابة متخصصة في سرقة الآثار من كهف صحراوي في منطقة البحر الميت، حسب ما أعلنه مسؤولون إسرائيليون.

وألقي القبض على اللصوص المفترضين بينما كانوا يغادرون كهفا يطلق عليه اسم “كهف الجماجم”.

وتضمنت المسروقات مشطا عمره 2000 عام كان يستعمل للتخلص من القمل.

وقد استهدف اللصوص هذه المنطقة التي عرف اختباء المتمردين اليهود فيها أثناء الحكم الروماني على مدى فترة طويلة.

ويمكن أن تباع المسروقات التي تتراوح بين الأحذية والأدوات المختلفة والنصوص المكتوبة على ورق البردى في السوق السوداء بأسعار عالية.

وكانت مجموعة من الآثار تعرف ب”لفائف البحر الميت” قد اكتشفت في المنطقة بين عامي 1947 و 1956.

وتضمنت اللفائف أقدم نسخ لبعض النصوص التوراتية بالإضافة إلى نصوص علمانية عن الحياة في القرن الأول والثاني الميلادي.

وقالت السلطات الإسرائيلية إنها المرة الأولى التي يضبط فيها لصوص الآثار متلبسين في المنطقة.

وقد اكتشف اللصوص بالصدفة، حسب بيان صادر عن وزارة الآثار الإسرائيلية، التي أكدت أن المنطقة وضعت تحت المراقبة.

وورد في البيان أن أفراد العصابية من بلدة سير محافظة الخليل، وأنهم اعتقلوا نهاية الاسبوع الماضي.

 

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7260

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى