القبض على اثنين من مشجعي ويستهام بتهمة معاداة السامية


نادي بابل

شعار نادي ويستهامأكد الاتحاد الانجليزي لكرة القدم إن هناك احتمال كبير أن يقوم بفتح تحقيق في هتافات مشجعي ويستهام ضد مشجعي توتنهام

ألقت الشرطة البريطانية القبض على اثنين من مشجعي فريق ويستهام اللندني ووجهت تحذيرا لهما بعد ترديدهما هتافات اعتبرت معادية للسامية خلال مباراة ناديهم مع توتنهام هوتسبير يوم الأحد الماضي في اطار الجولة الثالثة عشرة من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وقال نادي ويستهام في بيان له إنه سيحظر على أحد المشجعين حضور مباريات الفريق وأكد أنه سيتخذ “أقوى اجراءات ممكنة ضد هؤلاء المشجعين”.

ومن جانبه أكد الاتحاد الانجليزي لكرة القدم إن هناك احتمال كبير أن يقوم بفتح تحقيق في هتافات مشجعي ويستهام ضد مشجعي توتنهام المعروفين بصلاتهم القوية بالجالية اليهودية في العاصمة البريطانية.

وأكد متحدث باسم الاتحاد الانجليزي أنه سيتم تقييم تقارير حكم المباراة قبل اتخاذ أي قرار في هذا الشأن.

وذكرت بعض التقارير أن ما يقرب من عشرين من مشجعي ويستهام رددوا أغان تمجد أدولف هتلر نكاية في مشجعي توتنهام.

وعلق مدرب توتنهام أندريه فيلاس بواس على الواقعة قائلا إن هناك “ضغينة بين توتنهام وويستهام ولكن طالما لم تصل هذه الضغينة إلى حد الحماقة فإن المنافسة بين الفريقين تبقى قوية للغاية.”

وطالبت رابطة مشجعي نادي توتنهام الاتحاد الانجليزي بعقاب من يثبت بحقهم التفوه بتلك الهتافات. وقال رئيس الرابطة بيرني كينجسلي إنه “ينبغي تقليص عدد المقاعد المخصصة لمشجعي ويستهام أو منعهم من حضور المباريات الخارجية للفريق”.

والجدير بالذكر أن مشجعي توتنهام قد تعرضوا أيضا لهتافات اعتبرت معادية للسامية خلال لقاء فريقهم مع لاتسيو الايطالي في روما الأسبوع الماضي في الدوري الأوروبي والتي انتهت بتعادل الفريقين بدون أهدف.

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى