الفلسطينيون المسيحيون يصلون للاعتراف بدولة فلسطينية في الامم المتحدة


نادي بابل


(ا ف ب)

رفع الفلسطينيون المسيحيون الصلوات للاعتراف بدولة فلسطينية في الامم المتحدة خلال قداس الاحد تلبية لدعوة ممثلين للكنائس في الاراضي المقدسة.

والقى بطريريك اللاتين السابق في القدس المونسينيور ميشال صباح، وهو اول فلسطيني عين في هذا المنصب (1987-2008) عظة في كنيسة نابلس (شمال الضفة الغربية) الكاثوليكية فيما شارك سياسيون ومسؤولون فلسطينيون في قداديس اقيمت في كنائس الضفة الغربية بحسب مصادر فلسطينية.

وفي رام الله حيث مقر السلطة الفلسطينية نشرت الكنائس المسيحية مجتمعة (الكاثوليكية والارثوذكسية والانغليكانية والقبطية واللوثرية) بيانا مشتركا اعربت فيه عن “دعمها الجهود الدبلوماسية للحصول على اعترافات دولية بالدولة الفلسطينية (…) ضمن حدود حزيران/يونيو 1967 وعاصمتها القدس”.

ويعتزم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان يقدم في 23 ايلول/سبتمبر طلب انضمام دولة فلسطينية الى الامم المتحدة لرفعه الى مجلس الامن وهو امر ترفضه اسرائيل والولايات المتحدة.
ويطالب الفلسطينيون بدولة ضمن حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967 تضم الضفة الغربية وقطاع غزة عاصمتها القدس الشرقية.

وفي بيان الثلاثاء دعت الكنائس المسيحية في القدس الى تكثيف الصلوات والجهود الدبلوماسية مع اقتراب موعد المبادرة الفلسطينية لدى الامم المتحدة.

واعتبرت الكنائس التي اكدت المبادىء التي تتمسك بها، ان “حل الدولتين يخدم مصالح السلام والعدالة” وان “التفاوض افضل سبيل لتسوية المشاكل العالقة بين الجانبين”.

ودعت الكنائس الفلسطينيين والاسرائيليين الى التحلي بضبط النفس مهما كانت النتيجة في الامم المتحدة.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى