العـلمانيّـون مسؤولـون عـن كـيان الـكـنيسة وعـملها


مايكل سيبي
مايكل سيبي


بعـث الـﭙاﭙا بيـنـدكـتـس السادس عـشر بتأريخ 22 آب 2012 رسالة إلى المنتـدى العام للحـركة الكاثوليكـية في رومانيا يوضح فـيها أنَّ العلمانيـين مسؤولون أيضاً عـن كـيان الكـنيسة وعـملها ، ودعا الـﭙاﭙا إلى ” تغــيـير النظرة ” وخصوصاً فـيما يخـصّ دَور العـلمانيـين والذين يجـب ” إعـتبارهم أشخاصاً مسؤولين فـعـلياً عـن كـيان وعـمل الكـنيسة وليس مجـرّد معاونين للإكـليروس ” وقال قـداسـته : ” إنّ العـلمانيـين مدعـوّون للعـمل ” بروح إتحاد مع خـليفة ﭙـطرس وليكـونوا مسؤولين ناشطين مع الكهنة ” مضيفاً : ولكي تكون المشاركة في المسؤولية ممكـنة يجـب الإعـتراف بعـلمانية ناضجة وملتـزمة وقادرة عـلى المساهـمة في المهـمّة الكـنسية مع إحـترام مهام وواجـبات كـلّ من الأفـراد في الحـياة الكـنسية والبقاء عـلى إتحاد ودّي دائم مع الكهـنة .

وأضاف الـﭙاﭙا أنّه إذا كان عـلى العلمانيـين ” المضي في درب القـداسة هـذا ، فهم ليسوا بمفـردهم إنّما يرافـقهم الكهـنة والمسؤولون القادرون عـلى تعـليم المشاركة في المسؤولية الكـنيسة والإجـتماعـية ” مستـشـهـِداً عـلى قـوله هـذا بالدستور العـقائدي ” نور الأمم ” بأنّ العلاقة بين العـلمانيـين والكهنة يجـب أن تكون “عائلية ” . كما شجّعهم عـلى ” تحـسين جوانب دعـوتهم كعـلمانيـين عـلى الدوام بطريقة جـدية ويومية ، ودعاهم ليكـونوا شهوداً شجعاناً وموثوقـين أينما كانوا في المجـتمع ” .

وأفاد البابا أنّ الإنجـيل بالنسبة إليهم هـو ” نور يعـود بالرجاء في أوقات المحـن والصعـوبات والظلمة ” التي تواكـب عالم اليوم لذلك يحـثّهم ليكـونوا في داخـل العالم ” مخـتبر عـولمة للتضامن والمحـبّة ” وليتحـلّوا بالشجاعة لتحـقـيق المقـترحات المتطلّبة بهدف النمو مع الكـنيسة ومشاركـتها مسؤولية تقـديم مستـقـبل للبشرية يملأه الأمل .

وإستـناداً إلى تـوصية حـبرنا الأعـظم الـﭙاﭙا بيـنـدكـتـس السادس عـشر الرئيس المنظـور للكـنيسة الـكاثـوليكـية في العالم ، عـلينا نحـن العـلمانيّـين أن نـكـون فـعالين في الكـنيسة والمجـتـمع خلال أنـشطتها كافة ورسلاً لبشارة الرب الخلاصية في كـل مكان .

كـتابة : مايكـل سـيـﭙـي

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى