العراقية تؤكد انفراج ازمة المطلك والهاشمي خلال يومين


نادي بابل

شفق نيوز/

أكدت القائمة العراقية، الاثنين، على أن الازمة بين قيادييها وائتلاف دولة القانون ستشهد انفراجاً خلال اليومين المقبلين، مبينة ان هناك وساطات من رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ورئيس كتلة التحالف الوطني ابراهيم الجعفري مع رئيس الوزراء نوري المالكي لثني الاخير عن سحب الثقة من نائبه صالح المطلك.

وكان نائب رئيس الوزراء صالح المطلك قد اطلق تصريحات في مقابلة له مع شبكة CNN الاميركية، وصف فيها رئيس الوزراء نوري المالكي بـ”الدكتاتور”، فيما دفع المالكي لمحاولة حجب الثقة عنه واقالته بعد موافقة مجلس النواب.

وقالت النائبة عن القائمة العراقية سهاد العبيدي في حديث لـ”شفق نيوز” إن “الاتصالات واللقاءات مستمرة بين رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ورئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري مع رئيس الحكومة نوري المالكي لثني الاخير عن سحب الثقة من نائبه صالح المطلك”، لافتة الى ان “الازمة التي تشهدها العملية السياسية ستنحل خلال اليومين المقبلين”.

وأعلنت اللجنة القانونية النيابية، أمس الاحد، عن وصول طلب من رئيس الورزاء نوري المالكي الى مجلس النواب يتضمن سحب الطلب عن نائبه صالح المطلك على خلفية تصريحاته الاخيرة.

وأوضحت العبيدي أن “أغلب الكتل النيابية لن تصوت على سحب الثقة عن نائب رئيس الوزراء صالح المطلك لأنه تسنم منصبه وفقاً للتوافقات السياسية التي تراضت عليها الكتل”، مؤكدة على “ضرورة تفعيل اطر الحوار بين جميع الاطراف لتجاوزمرحلة ما بعد الانسحاب والتي تعدّ خطيرة على الاوضاع الامنية والاقتصادية في البلاد”.

وقررت العراقية في اجتماع عقدته، الجمعة الماضية، في منزل القيادي في القائمة طارق الهاشمي تعليق حضور نوابها جلسات البرلمان بسبب ما وصفته بسياسة التفرد والتهميش التي تمارسها الحكومة.

واعلنت وزارة الداخلية، أول أمس السبت، عن التريث بعرض اعترافات عدد من المتهمين، والتي تؤكد تورط جهات سياسية بـ”عمليات ارهابية”، مبينة أن هذا القرار تمّ اتخاذه للحفاظ على مجريات التحقيق.

وأعلن مجلس القضاء الاعلى، أمس الاحد، عن تشكيل هيئة تحقيقية قضائية للتحقيق في القضايا المنسوبة لحماية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي.

ويؤكد مراقبون على أن وتيرة تبادل الاتهامات بين الاطراف السياسية وخاصة بين الغريمين التقليديين ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، والقائمة العراقية بزعامة اياد علاوي بدأت تتصاعد مع استمرار الولايات المتحدة بالانسحاب.

وتبدي اوساط نيابية وثقافية وشعبية مخاوفها مما وصفته من احتمال تردي الاوضاع الامنية في بغداد وباقي المحافظات، نتيجة استمرار الخلافات السياسية على العديد من الملفات العالقة.

ي ع

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى