العثور على أسلحة دمار شامل شمال العراق


نادي بابل

(السومرية نيوز) السليمانية –

أعلنت بلدية قضاء حلبجة في محافظة السليمانية، الأربعاء، عن العثور على صاروخ كيماوي في طائرة سقطت في القضاء بعد قصفه بالأسلحة الكيماوية خلال العام 1988.

وقال رئيس البلدية خضر كريم في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “فرق العمل التابع لدائرة بلدية حلبجة عثرت على صاروخ مليء بالمواد الكيماوية في منطقة باوكوجك، وسط المدينة خلال قيامها بإخراج بقايا طائرة حربية سقطت بعد قصفها المدينة بالأسلحة الكيمياوية في آذار من العام 1988″، مبينا أن “الفريق كان يعمل على تحويل المكان الذي يضم حطام الطائرة الموجودة فيه منذ سقوطها إلى متنزه”.

وأضاف كريم أن “جزءا من الصاروخ تعرض لاضرار بسبب اعمال الحفر”، مشيرا إلى أن “البلدية ابلغت الجهات المعنية عن الصاروخ وهي الآن في اتصال مستمر مع الفرق العسكرية المختصة لإزالته”.

من جانبه قال نائب رئيس جمعية ضحايا القصف الكيماوي لمدينة حلبجة آراس عابد في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “احد الطائرات الحربية العراقية التي قصفت المدينة في 16 آذار من عام 1988، سقطت شمال المدينة”، لافتا إلى أن “الجهات السياسية آنذاك وحكومة إقليم كردستان الحالية كانت تعرف مكان سقوط الطائرة”.

وأوضح عابد أن “وجود صاروخ في طائرة حربية لا يحتاج إلى تفكير معمق حول محتوياته”، مؤكدا أنه “صاروخ كيماوي ووجوده لا يجعلنا نشعر بالأمان إطلاقا”.

ويعتبر العثور على صاروخ مليء بالمواد الكيماوية هو أول دليل حسي على قصف قضاء حلبجة بالاسلحة الكيماوية منذ سقوط النظام السابق في العام 2003، حيث لم تعلن الولايات المتحدة أو الحكومة العراقية الحالية أي عملية عثور على أسلحة كيماوية ذات دمار شامل وهوا الأمر الذي اتخذته الولايات المتحدة ذريعة للحرب على العراق.

يذكر أن بلدة حلبجة في محافظة السليمانية تعرضت لقصف جوي ومدفعي بقنابل كيماوية في آذار من العام 1988، أوقعت نحو خمسة آلاف من القتلى وضعف ذلك من الجرحى والمصابين، بحسب إحصاءات رسمية لحكومة إقليم كردستان.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى