العاهل الأردني يدعو إلى الحدّ من هجرة المسيحيين من الشرق الأوسط


نادي بابل

ايلاف

عمّان: دعا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الأحد إلى العمل من أجل الحدّ من هجرة المسيحيين من الشرق الأوسط، مؤكدًا أنهم “جزء أصيل من الحضارة العربية الإسلامية”، بحسب ما أفاد بيان صادر من الديوان الملكي الأردني.

ونقل البيان عن الملك عبد الله قوله خلال استقباله بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة بشارة الراعي إن “المسيحيين العرب جزء أصيل من الحضارة العربية الإسلامية، ويجب أن نعمل جميعًا على المحافظة على تعزيز الوجود المسيحي والحدّ من هجراتهم، لاسيما من فلسطين وبعض الدول العربية التي تشهد عدم استقرار”.

من جهته، أشاد الراعي، الذي يزور الأردن للمرة الأولى منذ توليه منصبه خلفًا للكاردينال نصر الله صفير في آذار/مارس من العام الماضي “بروح التسامح والتقارب والتعايش والتآخي السائدة في المملكة بين المسلمين والمسيحيين، والتي تعد نموذجًا طيبًا يحتذى في هذا المجال”، معربًا عن أسفه لما تشهده بعض البلدان العربية من عنف.

وتواصل نزوح عشرات الآلاف من مسيحيي الشرق من بلدانهم العام 2011 كما حدث في العراق ومصر. ويثير الربيع العربي قلق المسيحيين مع تزايد نفوذ الأحزاب الإسلامية، وخصوصًا بعد فوزها في الانتخابات التشريعية في تونس ومصر.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى