العالم يواجه تحديات مع اقتراب عدد سكانه من 7 مليارات


نادي بابل

سكان العالم

سيصل عدد سكان العالم إلى 7 مليارات نسمة بنهاية أكتوبر الجاري

أبرز تقرير صادر عن الأمم المتحدة التحديات التي تواجه البشرية قبل بضعة أيام من بلوغ عدد سكان العالم سبعة مليارات نسمة وفقا لتوقعات المنظمة الدولية.

ودعا التقرير إلى تغيير اهتمامات العالم فبدلا من السؤال ” هل عددنا كبير” يجب التركيز على العمل لجعل العالم أفضل.

وقال التقرير إن هناك أسباب كثيرة تدعو للاحتفال والابتهاج من بينها زيادة متوسط العمر وانخفاض معدلات الخصوبة ولكنه حذر في الوقت ذاته من مخاطر النمو السكاني.

وتتوقع الأمم المتحدة أن يصل عدد سكان العالم في نهاية أكتوبر / تشرين الأول الجاري سبعة مليارات نسمة وقد يصل العدد إلى أكثر من عشرة مليارات بنهاية القرن الحالي.

وأوضح التقرير الصادر عن صندوق الأمم المتحدة للسكان أن ” عدد سكان العالم سيستمر في النمو ويجب علينا الاستعداد لذلك”.

وقال محرر التقرير ريتشارد كولودج ” يجب علينا أن نعمل على ضمان أن يكون أكبر عدد من سكان العالم في صحة جيدة كما يجب أن يحصل هؤلاء على فرص التعليم”.

ورحب التقرير بارتفاع معدل متوسط العمر مشيرا إلى أنه بعدما كان متوسط العمر في الخمسينات 48 عاما أصبح الآن 68 عاما.

كما انخفض معدل الخصوبة ويعني عدد الأطفال التي تنجبهم المرأة الواحدة إلى النصف فقد وصل إلى 2.5 بعدما كان 6.

وأضاف التقرير أن معدل الأطفال المعرضين للوفاة في سن مبكر انخفض بفضل تحسن الرعاية الصحية.

ووفقا للتقرير تمثلت التحديات الخطيرة التي تواجه العالم في اتساع الفجوة بين الدول في الحصول على الغذاء والمياه وتوفير المسكن والعمل.

وطالب التقرير بسرعة الكشف عن توقعات نقص المياه حول العالم مؤكدا ضرورة التخطيط لتعمير المناطق النائية نظرا لزيادة النمو السكاني في المدن.

وقال التقرير إن أكثر من 200 مليون امرأة حول العالم لم تحصل على المشورة الصحيحة لتنظيم الأسرة وحث على ضرورة توفير التعليم لهؤلاء النساء.

وأضاف أن تزايد عدد المسنين في الوقت الحالي يعد من ضمن التحديات التي تواجه العالم.

وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها من أن سرعة النمو السكاني في الدول الأكثر فقرا كما هو الحال جنوب الصحراء الكبرى في افريقيا ستعرقل ويضع أجيال المستقبل في مصيدة الفقر والجوع.

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7516

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى