الصوم الخمسيني / الاب روني حنا


نادي بابل
الصوم الخمسيني الصوم الكبيرهو رحلة عبور وتغيير داخليّ نحو الفصح، بالصوم والصلاة والصدقة . وهذه هي أركانٌ الحياة المسيحية وهي مترابطة ومتكاملة ، دعا إليها الربّ يسوع، وحدّد شروطها بواحد : أن تكون فعل عبادة وحبّ لله ، والإهتمام بالقريب ، بعيداً عن نظر الناس والتظاهر. الصلاة والصوم والصدقة : يحترم المسيح إرادة كل واحد منا . وعندما نقّرر أن نسلك طريق البرّ والصلاح لا بدّ من الالتزام بوعدنا وإتخاذ الوسائل التي توصلنا إلى اهدافنا . حياة البرّ هي حياة القداسة والكمال التي ينتظرها منا يسوع . لذلك لا بدّ من تحويل قلوبنا نحوه ، للعمل بمشيئته بمحبة ابنائه . أعمال البر و الكمال الموجودة في الديانات على اختلافها والتي تمهّد لعلاقاتنا مع مجتمعنا ومحيطنا هي : الصدقة التي تنظّم علاقاتنا مع قريبنا ، والصلاة التي تسّهل علاقتنا مع الله ، والصوم الذي يجعلنا نسيطر على ميولنا المنحرفة وجسدنا لكي لا ننجرف بتيار شهواته . الصدقة هي ما تصنعه ليسوع في إخوته الصغار ، ولا يصلح ايُّ عذر لحجب الصدقة عن معوز محتاج ، بل هو هروب من واجباتنا ومحبتنا المسيحية نحو الآخرين وخاصةً نحو المرضى والمحتاجين والبائسين . وطلبنا الذي نرفعه إلى الآب السماوي اثناء الصلاة ، والذي لا يستجاب له في حينه ، لا يستطيع أن يكون سبباً لاتقطاع علاقتنا معه تعالى الذي يعمل دائماً لخلاصنا وخيرنا الأبدي . والحجج التي تبعدنا عن الصوم ، ليست إلاّ خوفاً من خسارة راحتنا وانانيتنا . والسعادة الحقيقية لها ثمنها . والصلاة هي ضرورية لها ، شرط أن تمارس بمفهومها الصحيح . فالصلاة ليست بالكمية ، بل بنوعيتها . والرب ليس بغريب عنا ، هو ابونا الذي بادر وأحبنا ، وغفر لنا خطايانا ، ويريد مساعدتنا لخيرنا الأرضي والروحي ، أي على الأرض وفي السماء حيث الحياة الابدية والنعيم السماوي . والصلاة ليست انانية ، بل تتوجه للآب السماوي ببساطة الأطفال وبراءتهم ، وبثقة اننا سننال ما نبتغيه لخيرنا ولتمجيد وتسبيح ربنا .فالصوم إذا لا يكتمل الا بالصلاة والصدقة. صوم مبارك للجميع
الاب روني حنا

عن الكاتب

عدد المقالات : 7206

تعليقات (1)

  • Ayad Bota

    حضرة الأب الفاضل روني حنا … أن ما تطرقت اليه في مقالك اعلآه .. جميل جداً ويريح النفس والروح والفكر والقلب عند قرآءته .. نتمنى أن تزيدنا أكثر من كتابة مقالاتك لنقرأ ونستفاد مما تحمله من أفكار مسيحيه نيره ونتعض بها
    أنها فرصه كبيره لنا في الأستفاده قدر المستطاع من هذه التوضيحات اللآزمه في تعميق أيماننا المسيحي ورسم المسيحيه الحقيقيه بين أفراد الأسرة الواحده من خلال موقع نادي بابل الكلداني …شكرا جزيلا على ما تقدمت به لنا ومنتظرين منك المزيد أنشاءالله

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى