الشرطة العراقية تداهم كنيسة في بغداد وتخلص أكثر من 50 رهينة


BBC

أعلن مسؤولون عراقيون وأمريكيون أن الشرطة العراقية نجحت في الافراج عن 50 رهينة احتجزهم مسلحون في كنيسة سيدة النجاة في منطقة الكرادة في بغداد.

 

كنسية سيدة النجاة

طالب الفاتيكان بحل سلمي لعملية احتجاز الرهائن

 

 

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن الشرطة داهمت كنيسة السريان الكاثوليك لتخليص الرهائن.

 

وقال علي ابراهيم قائد الشرطة الاتحادية في جنوب شرق بغداد إن العملية انتهت وتم الإفراج عن جميع الرهائن.

 

وأكد مسؤولون بالجيش الامريكي تابعوا عملية الانقاذ عن طريق كاميرات من طائرات هليكوبتر تنفيذ عملية الانقاذ.

 

وكانت الشرطة قد أعلنت في وقت سابق أن مسلحين قتلوا ستة أشخاص واحتجزوا العشرات رهائن داخل الكنيسة.

 

وذكرت مراسلة بي بي سي في بغداد رولا الأيوبي أن مسلحين احتجزوا مصلين كانوا في داخل الكنيسة بعد أن قتلوا حراسها.

 

وكان المسلحون قد حاولوا اقتحام سوق الأوراق المالية في الكرادة وعند الاشتباك مع الشرطة فجروا سيارتهم واختبؤوا داخل الكنيسة القريبة.

 

وكان الفاتيكان قد دعا في وقت سابق إلى “حل سريع وبدون عنف” لقضية المصلين.

 

وقالت قناة البغدادية العراقية ان المسلحين اتصلوا بها وهددوا بقتل الرهائن إن لم يتم إطلاق سراح سجناء من تنظيم القاعدة.

 

وفي الشأن الأمني في العراق أيضا، ذكرت الشرطة العراقية أن أربعة جنود عراقيين أصيبوا عندما سقطت قذيفتا مورتر على قاعدة للجيش العراقي في غرب الموصل على بعد 390 كيلومترا شمالي بغداد.

 

وذكر مصدر في وزارة الداخلية العراقية ان عدنان عطا الله أحد قادة مجالس الصحوة السنية المدعومة من الحكومة قتل عندما انفجرت قنبلة مثبتة في سيارته بالتاجي على بعد 20 كيلومترا شمالي بغداد.

 

وأسفر الانفجار عن اصابة ثلاثة من المارة.

 

وفي بغداد، نقلت وكالة رويترز عن مصدر في وزارة الداخلية قوله إن شرطيا واثنين من المدنيين أصيبوا في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق استهدف دورية للشرطة في حي السيدية جنوب بغداد.

 

كما أصيب اثنان من المدنيين في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق في حي الدورة جنوب بغداد

عن الكاتب

عدد المقالات : 222

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى